الكشف عن لعبة Zelda Wind Waker كان صدمة كبيرة لمحبي العنوان، فبعد تجربتين بالرسوم الواقعية للعبة على الننتندو 64 كانت الجماهير تترقب كيف سيكون مظهر شخصية لينك على جهاز الجيم كيوب الأكثر قوة وبمدى واقعية الرسوم التي يمكن تقديمها قبل الكشف عن اللعبة بالرسوم الكرتونية أو السيل شيدد والذي كانت صدمة للكثيرين.

بحسب منتج ألعاب زيلدا بشركة ننتندو “إيجي انوما” فمبتكر العنوان “شيجارو مياموتو” لم يكن مقتنعا بالرسوم الكرتونية للعبة، انوما و فريق العمل أخفى حقيقة الرسوم الكرتونية للعبة في بداية الأمر لأنه كان يدرك بأن مياموتو لن يوافق عليها، بعد أن سار تطوير اللعبة لفترة معينة تم الكشف السر لمياموتو الذي لم يقتنع بالفكرة ولكنه أجبر عليها بسبب رغبة فريق التطوير بالعمل على المشروع، مياموتو آراد تطوير لعبة زيلدا برسوم واقعية ولكنه بعد مشاهدة الرسوم الكرتونية أدرك أن العمل على لعبة زيلدا واقعية سيحتاج لعشر سنوات إضافية ولذلك تم استكمال العمل على لعبة ويند ويكر بشكلها الكرتوني.

شارك هذا المقال ()