Redo! هي لعبة مترويدفينيا سوداوية جديد ة باتت متوفرة اليوم على أجهزة البلايستيشن وها هي ذي تحصل على عرض الإطلاق. تدور أحداث اللعبة في عالم ديستوبي سيطرت عليه الآلات ويتحكم اللاعبون بفتاة تحاول النجاة.

صدرت اللعبة بالأصل في 2019 على الحاسب الشخصي.

شارك هذا المقال ()