جيفورس

ليس المرء بحاجة إلى الكثير من الذكاء ليُدرك التأثر الكبير لتعدين العملات الرقمية على الأزمة التي طالت البطاقات الرسومية للحواسيب المكتبية لا سيما تلك من نفيديا، منذ صدورها في أواخر العام 2020، مرورًا بالعام 2021 بأكمله، وحتى وقتٍ باكرٍ من العام الحالي 2022، وشهدت هذه الأوقات انقطاع البطاقات الرسومية من الأسواق وانفجار أسعارها.

تقرير وكالة Bloomberg يأتي لتأييد هذه الظنون، ويذكر التقرير أن معدني عملة الإيثيريوم قد أنقفوا نحو 15 مليار دولار على شراء البطاقات الرسومية. بالطبع، هذا يعني أن جمهور اللاعبين واجه صعوبات جمة لتلبية مطالبه من سوق البطاقات. على أية حال، مع التراجع المستمر في قيمة العملات الرقمية مثل البتكوين و الإيثريوم، والتحضير للجيل الجديد من البطاقات الرسومية، أخذت أسعار البطاقات الرسومية في الانخفاض حتى عادت أخيرًا إلى معدلاتها الطبيعية.

شارك هذا المقال ()