المنتجة السابقة في Lionhead Studios تنضم إلى Playground Games للعمل على Fable

كان هناك مخاوف من جمهور اللاعبين حول تقليص حجم مشروع لعبة الآربيجي فيبل القادمة من فريق التطوير البريطاني و مايكروسوفت Playground Games كما أشارت بعض التقارير. حسنًا، مُنتجة المشروع لدى الاستوديو Amie قامت بدحض تلك التقارير لتؤكد أن تحديد حجم المشروع ليس سلبيًا على الإطلاق.

آمي أكّدت في تغريدة جديدة أن تحديد حجم المشاريع إجراء طبيعي تمامًا يمرّ به تطوير جميع الألعاب الكبيرة من طراز AAA، وأن الهدف هو توحيد رؤية المشروع ومجهود الفريق نحو هدف واحد، كما أكدت إيمي أنّ المشاريع التي لا تُحدد حجمها بشكلٍ جيد تُعاني على صعيد التطوير وتُجبر المطورين على الدوام الإضافي (crunch) وهو الأمر الذي يرغب بلايغراوند في تجنبه.

في الوقت الحالي ليس هناك تفاصيل حول اللعبة الجديدة ولم تُحدد مايكروسوفت نافذة الإصدار.

شارك هذا المقال ()