بوبي

بحسب تقرير جديد من شبكة axios، رفعت مدينة نيويورك الأمريكية قضية على شركة آكتفيجن بليزارد، القضية تستهدف رئيس الشركة “بوبي كوتك” المتهم بخلق بيئة عمل سيئة في الشركة وصلت إلى التحرش الجنسي. مدينة نيويورك تطلب من آكتفيجن الكشف عن قائمة عريضة من الملفات تتضمن بيانات و معلومات حول صفقة مايكروسوفت.

مدينة نيويورك ترى أن كوتيك و مجلس إدارة آكتفيجن بليزارد ليسوا مؤهلين لخوض مفاوضات البيع مع مايكروسوفت، و أن إنجاز الصفقة قانونيًا سيسمح لكوتيك و رفاقه في آكتفيجن بالهروب من المسؤولية القانونية. هذا أيضًا، بحسب نيويورك، يؤدي إلى إنجاز صفقة البيع (95 دولار للسهم) بأقل من قيمتها الحقيقية، إذ إن الشركة كانت قريبة من هذه القيمة قبل أن تبدأ القضايا ضد آكتفيجن بليزارد منذ الصيف الماضي.

شارك هذا المقال ()