رغم أن شركة KONAMI العريقة بمجال الألعاب لم تعد كما كانت بالسابق من حيث عدد الإصدارات و عودة عناوينها الشهيرة مثل ميتل جير وكاسلفينيا و سايلنت هيل ولكنها مازالت موجودة بالساحة.

الشركة قامت بافتتاح حسابها الرسمي العربي بتويتر ربما بإشارة لنيتها العودة بشكل أقوى لسوق الألعاب بالفترة القادمة:

شارك هذا المقال ()