سويتش أوليد

صدر جهاز الننتندو سويتش بنسخة الأوليد في الأسواق و كما هو معتاد مع إصدار أي مُنتَج مزود بشاشة أوليد رأينا تساؤلات من جمهور اللاعبين حول مخاوف حرق الشاشة (burn in)، و هو عيب كان شائعًا بشاشات الأوليد في السابق و تراجع كثيرًا مع زيادة إجراءات الحماية للشاشات الأحدث من الأوليد. هل هذه المخاوف في مكانها؟

أحد المستخدمين على اليوتيوب قام بإجراء اختبار لإلحاق الضرر بشاشة Switch OLED و ترك الجهاز على نفس الصورة بثبات و أخيرًا تمكن من إلحاق الضرر بالشاشة بعد أكثر من 3600 ساعة متواصلة على نفس الصورة، هذا يكافىء أكثر من 150 يوم على التوالي من التشغيل مع نفس الصورة و هذا سيناريو مستحيل تمامًا بالنسبة للاستعمال الاعتيادي للجهاز.

نحن نتفق مع الرأي الشائع أن شاشات الأوليد الحديثة تقاوم الحرق بشكل أفضل بكثير من السابق و لا نرى داعيًا للقلق تجاهها (بالتأكيد ليس إلى درجة تجاهل شاشات الأوليد نظرًا لمزاياها الخارقة في جودة الصورة) لكن الحرص في الاستعمال يؤدي إلى أفضل النتائج دائمًا.

شارك هذا المقال ()