لعبة الاربي جي والخيال العلمي والمغامرة Elex تعود من جديد بجزء ثاني من تطوير الاستديو الألماني Piranha Bytes الشهير بتطوير العاب بميزانيات متوسطة أو منخفضة، بكل صراحة كنت متفاجئا عند الإعلان عن الجزء الثاني من السلسلة خصوصا بعد المراجعات المتوسطة للإصدار الأول في 2017 ورغم اعجابي بالكثير من الأفكار في الجزء الأول لم تقدم اللعبة التجربة المتكاملة منها لتتوقع اصدار جزء ثاني من اللعبة ولكن لنرى في مراجعتنا هذه إذا تمكنت اللعبة من التطور للأفضل مع إصدارها الثاني .

قصة اللعبة هي تتمة مباشرة للجزء الأول والذي تقوم فيها باللعب بشخصية Jax الذي يعمل على حماية الكوكب من خطر كبير يقترب، ينصح بلعب الجزء الأول او على الأقل متابعة ملخص للقصة قبل تجربة الإصدار الثاني من اللعبة فالعديد من الأحداث والشخصيات قادمة من الجزء الأول وتقدم اللعبة في هذا الإصدار خمس عشائر مختلفة تنتشر في عالم اللعبة الشاسع.

كل عشيرة لها أهدافها وظروفها المعيشية ومشاكلها الخاصة ونمط معيشي خاص بها بالإضافة الى مهارات خاصة يتمتع بها كل عشيرة فمثلا هناك عشيرة تتقن السحر وعشيرة أخرى تتقن البنادق والأسلحة التقنية وغيرها، مهمتك الرئيسية هي حماية الأرض من هجوم قريب وهذه المهمة تتشعب الى عشرات المهمات كالعمل على تطوير دفاعاتك وجمع فريق من المرافقين و جمع التحالفات مع العشائر المختلفة ولم لا الانضمام لأحد هذه العشائر و تعلم أسرارهم ومهاراتهم والحصول على العتاد الحصري لهذه العشيرة .

الخيارات في هذه اللعبة عديدة ومتنوعة بشكل يفوق الوصف فبعض المهمات لها اكثر من اربع او خمس طرق لأنهائها فمثلا في احد المهام من الفصل الأول كان على القضاء على بعض المطلوبين و لانشغالي بعدد من المهام الأخرى عدت لهذه المهمة في فصل لاحق الا انني كنت قد قبلت بعدها مهمة لتجنيد بعض المقاتلين لأحد العشائر فتلقائيا ستجد لديك الخيار عند القبض على المطلوبين اذا كنت تود تجنيدهم لتلك العشيرة او تسليم المطلوبين كما هو مطلوب سابقا او لما لا قتلهم وأخذ ما بحوزتهم من نقود او اخذ نقودهم وتركهم ليرحلوا وكل خيار سيكون له العديد من العواقب مستقبلا وغيرها من القصص والمهام المتداخلة وبعض المهام في حال إنهائها ستقوم تلقائيا بإلغاء مهام أخرى والعكس صحيح فإنجاز بعض المهام بطريقة معينة قد يتيح لك بعض المهام الجديدة أو المناطق او العتاد الذي لم تكن لتحصل عليه إلا بهذه الطريقة.

القرارات و خياراتك تشكل جوهر هذه اللعبة فتحالفاتك سيكون لها عواقب و قراراتك التي تتخذها حتى في المهام الجانبية قد تؤثر على أحداث القصة و تفاعل الشخصيات ودعمهم لك، للأسف فإن نظام اللعبة القتالي لم يوازي العمق المطروح في القصة او نظام الخيارات فهو نظام قتال سطحي لا يقدم أي جديد ويتميز بالصعوبة العالية وما يزيد المشكلة هنا بأن المرافقين يعانون من ضعف الذكاء الاصطناعي مما يجعل تواجدهم معك في أرض المعركة دون أي فائدة فتارة ستجدهم لا يقاتلون معك او لا يصيبون الأهداف او يموتون سريعا .

اللعبة حصلت على عالم مفتوح متنوع التضاريس والبيئات مع معالم مختلفة لكل مدينة تخص العشائر المختلفة دون أن تقدم اللعبة أي رسومات مبهرة بالإضافة الى ملامح وجوه سطحية لشخصيات العالم، الأداء الصوتي في اللعبة كان متفاوتا بين الشخصيات مع بعض الألحان الحماسية الجيدة في المعارك، اثناء اللعب واجهنا بعض المشاكل التقنية كبعض المهمات التي لا تنتهي لخطأ من اللعبة او اغلاق خيار تقدم في احد المهام الجانبية دون توضيح الأسباب لذلك خصوصا مع قائمة مهام متشعبة وغير واضحة وتفتقر الى التنظيم.

تمت مراجعة اللعبة على جهاز Xbox Series X عبر نسخة مراجعة رقمية وفرها ناشر اللعبة.

شارك هذا المقال ()
ELEX II
عالم ضخم متنوع مع عشرات الأحداث والمهمات المتداخلة والقرارات المصيرية
نظام قتالي سطحي وبعض المشاكل التقنية وذكاء اصطناعي ضعيف للمرافقين
لعبة Elex2 قدمت تجربة جيدة مع فئات الشعوب المختلفة وتخصصاتهم ومهماتهم المتنوعة والمتداخلة ولكن نظام القتال السطحي والمشاكل التقنية جعلت من الصعوبة انتقالها لفئة الألعاب التي ينصح بعدم تفويتها.
تاريخ النشر: 01-03-2022
طورت بواسطة: Piranha Bytes
الناشر: THQ Nordic