ساتيا ناديلا

من خلال حوارٍ مع Financial Times، أكّد ساتيا ناديلا الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت الأمريكية، أن الشركة بعيدة تمامًا عن احتكار سوق الألعاب و الدخول في ممارسات ضد المنافسة حتى بعد صفقة آكتفيجن بليزارد بواقع 69 مليار دولار، و هي صفقة الاستحواذ الأضخم في تاريخ عالم التكنولوجيا.

و بناءً على ذلك، يعتقد ساتيا ناديلا أن مايكروسوفت لا يجب أن تكون ملزمة بتقديم أي امتيازات رسمية من أجل إتمام الشؤون القانونية المتعلقة بصفقة آكتفيجن بليزارد و إكمال عملية الاستحواذ. ناديلا يؤكد أن مايكروسوفت ستكون الثالث في سوق الألعاب من ناحية الحجم حتى بعد إتمام الصفقة و أنها فقط ستكون لاعبًا في سوق مُجزّأ بشدّة.

شارك هذا المقال ()