سبينسر

قامت شركة مايكروسوفت بالتوصل إلى اتفاق للاستحواذ على آكتفيجن بليزارد في أضخم صفقة لشركة تقنية على الإطلاق و بقيمة تتجاوز 69 مليار دولار، و من المتوقع إتمام الصفقة بالكامل و إنهاء الإجراءات بحلول صيف 2023. شبكة CNBC في لقاء حصري مع “بوبي كوتك” رئيس آكتفيجن التنفيذي و “فيل سبينسر” رئيس الألعاب في مايكروسوفت طرحت استفسارًا حول مدى ثقة مايكروسوفت بإنجاز الصفقة من ناحية قانونية و حول أية شكوك حول الإخلال بالتنافسية في عالم الألعاب و الوصول إلى الاحتكار. فيل سبينسر أكّد أن الاستحواذ على آكتفيجن بليزارد لن يخل بالتنافسية في عالم ألعاب الفيديو:

هناك تنافس قوي جدًا في مساحة الألعاب. الحقيقة أن أضخم مكان لألعاب الفيديو على كوكب الأرض هو الهواتف الذكية و عملية التوزيع عليها تحت سيطرة شركتين (يقصد آبل و غوغل). لذلك إن نظرت إلى مايكروسوفت نحن نحاول أن نجلب المحتوى و العلامات التجارية التي تعوض ما لا نملكه في قدرات التوزيع على الموبايل. هذا جوهري بالنسبة لنا و كما قال بوبي لدينا عدد أكبر من صانعي المحتوى من أي وقتٍ مضى على منصتنا. لدينا ألعاب من شركات كبيرة مثل EA و آكتفيجن و تيك-تو. و لكن انظر أيضًا إلى الألعاب التي تصممها فرق تطوير صغيرة و تتمكن من النجاح عالميًا بسبب قدرة التوزيع التي يجدونها على الحواسيب و على أجهزة الألعاب، إنها بيئة برّاقة جدًا في الوقت الحالي.

إذن ليس هناك أي مخاوف من الإخلال بالمنافسة في رأي فيل سبينسر فهناك محتوى متنوع من أكبر عدد ممكن من الشركات و فرق التطوير كما إن أكبر منصتين للألعاب هما هواتف آبل و غوغل و مايكروسوفت تسعى إلى تعزيز علاماتها التجارية لتعويض عدم امتلاكها لمنصة مشابهة.

شارك هذا المقال ()