سوني

ألقت صفقة استحواذ مايكروسوفت على آكتفيجن بليزارد مقابل 69 مليار دولار بظلالها على شركة سوني أيضًا باعتبارها المنافس الرئيس لمايكروسوفت في سوق ألعاب الفيديو و كذلك بالنظر إلى شعبية و مبيعات ألعاب مثل Call of Duty على البلايستيشن. و بحسب تقريرٍ جديدٍ من وكالة Bloomberg فإن أسهم سوني تراجعت بنسبة تفوق 13%، و هي أضخم نسبة تراجع لأسهم الشركة منذ عام 2008.

و يعني هذا التراجع أن سوني فقدت نحو 20 مليار دولار من قيمتها السوقية بعد هذه الأنباء، كرد فعل للمستثمرين و السوق تجاه خسارة البلايستيشن لعناوين آكتفيجن بليزارد التجارية.

شارك هذا المقال ()