Professor Layton and the Last Specter

تاريخ النشر: 10-18-2011
طورت بواسطة: Level 5
الناشر: Nintendo
DS
الألعاب
  • 02 نوفمبر 2011
  • التعليقات: 
  • 2097 مشاهدة
  • 8.5
    تقييم تروجيمنج


    يعود لنا البروفسور المحبوب لايتون في مغامرة جديدة على الننتندو DS، هذه هي المغامرة الأخيرة للشخصية على الجهاز قبل الإنتقال لجهاز الننتندو 3DS وهذا الجزء يمثل بداية ثلاثية جديدة من القصة تدور قبل أحداث الثلاثية الماضية، لنتعرف على لعبة لايتون الجديدة وحكاية الشبح الغامض!

    Professor Layton and the Last Specter هو الجزء الرابع بأحداث قصة سلسلة بروفسور لايتون التي تطورها شركة Level 5 وتنشرها ننتندو خارج اليابان، هذه المرة تدور أحداث القصة في قرية الضباب حيث تصل للبروفسور لايتون رسالة من صديق له من القرية تطلب منه الحضور وكشف لغز شبح عملاق أصبح يظهر مع حلول الظلام في القرية ويخرب مافيها من ممتلكات، هذه المرة لن تشاهد مساعد البرفسور لايتون الشهير Luke لأن الأحداث هنا قبل أحداث الأجزاء الماضية وستتعرف على شخصية Emmy Altava وهي مساعدة لايتون في هذه المغامرة، القصة الرئيسية باللعبة حول الشبح العملاق الذي يدمر المدينة وبالأصل كانت تقول القصص أن هذا الشبح كان يُستخدم من قبل أهالي المدينة لحمايتها في قديم الزمن، ولكن شخصيا وجدت أن القصة الأهم باللعبة هي طريقة تُعرف لايتون على الطفل Luke الذي أصبح مساعدا له بالأجزاء التي تلي قصة هذا الجزء.

    بكون أحداث هذا الجزء تدور قبل الأجزاء الماضية فستشعر أن الحبكة في الأحداث أبسط بكثير من الأجزاء الماضية وحتى الأحداث المفاجئة أو كما يطلق عليها Twists ستكون ظاهرة جدا ولن تستغرب عند معرفتها، أيضا هذا الجزء الرابع من السلسلة الذي يدور بنفس النمط وأعتقد أن محبي السلسلة أصبح من السهل عليهم الأن التعرف على الكثير من الأحداث ومعرفة الجاني الحقيقي وأسرار القصة قبل حدوثها.

    العاب Professor Layton لمن لايعرفها هي ألعاب (آشر و أنقر)، أي أنك ستواجه صور ثابته تنتقل بينها وتتحدث مع الشخصيات فيها التي ستقدم لك ألغازا يتوجب عليك حلها وتجميع عدد من النقاط حتى تتقدم بالقصة، كالعادة هنالك قطع نقدية مخفية بداخل الشاشات عليك بنقر الشاشة للحصول عليها وهذه القطع تستطيع إستخدامها بداخل الألغاز حيث تقدم لكم مساعدات لحل اللغز، أيضا لمحبي نقر الشاشة مثلي أصبحت هنالك بعض الأدوات المخبأه وعليك بنقر الشاشة بشكل كبير للحصول عليها بمجرد أن تنقر على مكان تجد الغبار يخرج منه، محبوا السلسلة بالتأكيد يدركون الأن نوعية الألغاز التي يمكن توقعها باللعبة، البعض منها يعتمد على حل المسائل الرياضية والبعض الآخر يعتمد على الذكاء و دقة الملاحظة ومنها من يحتاج للتفكير خارج حدود المعقول، ألغاز هذا الجزء وجدتها متنوعة وجيده جدا وتقل فيها الألغاز التي تحتاج للحظ.

    أكثر من 160 لغز باللعبة البعض منها يجب عليك حله للتقدم باللعبة والبعض الآخر إختياري فقط، الجديد بهذا الجزء هو محتويات حقيبة لايتون التي لطالما قدمت بعض الخيارات المختلفة للاعبين وهنا ستجد الكثير منها حيث تقدم اللعبة “سمكة” تقوم بتربيتها أو لعبة سكة القطار وعليك بالحصول على الطرق المختلفة واخيرا هنالك المسرح حيث تجد الكلمات عر مناطق اللعبة وتستطيع إخراج نص مسرحي عبر وضع الكلمات في الأماكن الصحيحة لها داخل حوار الشخصيات.

    من ناحية الرسوم والأصوات فاللعبة تقدم لك نفس الوجبة المعتادة، مشاهد FMV جميلة لعرض القصة و موسيقى جميلة بعموم اللعبة مع تأدية أصوات الشخصيات المعتادة من ممثلي الأصوات بالأجزاء الماضية، لا جديد هنا و اللعبة تؤدي عملها بشكل جيدجدا بهذا المجال.

    اللعبة تقدم طورا جديدا بعنوان London Life وهي لعبة ار بي جي عملاقة باللعبة وإضافة قوية لها، بهذا الطور ستأخذ شخصيتك في مدينة لندن القديمة وستحاول أن ترتقي بمرتبتك في المدينة من عامل عادي حتى تصل لأعلى الطبقات، اللعبة تشبه لعبة انيمال كروسنج حيث تتحدث مع الشخصيات الموجودة بالمدينة التي تطلب منك مهمات معينة عليك بإنجازها، اللعبة تقدم رسوما ثنائية الأبعاد وكلما تطورت شخصيتك فيها بإنجاز المهمات و الحصول على الأدوات تصبح سعيدة أكثر وكلما تسعد شخصيتك ستحصل على المزيد من الأموال وهذا الطور إدماني بشكل كبير وتستطيع العودة له بأي وقت من داخل اللعبة أو حتى من شاشة البداية وسيقضي محبوا السلسلة وقتا طويلا مع هذا الطور.

    Professor Layton and the Last Specter
    قصة جميلة و عمر إفتراضي طويل للعبة مع طور London Life
    إضافات جديدة قليلة باللعبة و أعتقد أن السلسلة تحتاج للتغيير والمزيد من الأفكار بالأجزاء القادمة
    Professor Layton and the Last Specter هو الجزء الرابع من السلسلة وبدأت أشعر بأن السلسلة تحتاج للتجديد، فكل شئ أصبح واضحا قبل إنجازه وحتى الأحداث المفاجئة أصبحت متوقعة جدا، هذا لايعني أبدا أن اللعبة سيئة بل على العكس هي واحدة من أجمل أجزاء السلسلة ولكن التغيير مطلوب ببعض الاحيان.
    الوسوم
    عمر العمودي
    مدير التحرير و المنتديات بشبكة تروجيمنج . يعلم الجميع أن عمر هو خبير الأسواق اليابانية في الموقع. يستخدم الإسم المستعار ننتيندو و اشتهر به دائما و السبب بكل تأكيد عشقه الكبير لألعاب هذه الشركة العريقة. لعبته المفضلة دائما و أبدا هي ماريو كارت.

    التعليقات