Eidos Montreal يقوم بتصحيح المعلومات حول مساحة Marvel's Guardians of the Galaxy على الحاسب الشخصي

تعاونت شركة انفيديا مع الناشر سكوير اينكس والمطور ايدوس مونتريال لتقديم تقنية الـRay tracing أو تتبع الأشعة وكذلك تقنيات الـDLSS الخاصة بشركة انفيديا بلعبة الأكشن Marvel’s Guardians of the Galaxy التي تصدر هذا الأسبوع على الأجهزة المنزلية و الحاسب الشخصي وتقدم معها لعبة قصصية مخصصة للاعب الواحد مع الكثير من الاكشن بشخصيات عنوان Guardians of the Galaxy المحبوبين.

اللعبة من نوعية ألعاب الأكشن والمغامرة والمبنية على القصص المصورة الشهيرة بنفس الإسم وتقدم لنا قصة بعد سنوات طويلة من حرب النجوم والكواكب والتي تركت بصمتها على المجرة ككل، من خلال اللعبة سنلعب بدور شخصية Peter Quill أو Star-Lord بمغامرة بمنظور الشخصي الثالث باستخدام كافة مهاراته الشهيرة، باقي شخصيات الفريق سيتحكم بهم الذكاء الإصطناعي و يساعدوك أثناء المغامرة، اللعبة تدعم معها تقنيات انفيديا الرسومية و تحديدا تتبع الأشعة وكذلك الـDLSS التي سنتحدث عنها الآن.

الـRay tracing تعني تتبع الأشعة وهي تقنية تجعل الضوء ينعكس على الأجسام داخل اللعبة والذي يعطي مظهرا طبيعيا وجماليا لها و بواقعية أكبر بأنعكاس الصورة على تلك الأجسام، أما بخصوص تقنيات الـDLSS الخاص بشركة انفيديا فيها تقنية تحسن من الأداء في اللعبة عن طريق استخدام الـAI او الذكاء الاصطناعي بحيث ترفع من مستوى الأداء بعدد الإطارات مع الحصول على أفضل دقة عرض ممكنة للعبة باستخدام موارد أقل من عتاد الأجهزة بنفس الوقت وهي واحدة من التقنيات التي يتطلع لها اللاعبون كثيرا بمستقبل هذه الصناعة، هذه التقنيات مدعومة فقط في بطاقات انفيديا الرسومية الـRTX.

قمنا بتجربة نسخة الحاسب الشخصي من لعبة Marvel’s Guardians of the Galaxy واليوم ننقل لكم تجربتنا لها ومعرفة كيف قدمت اللعبة تقنيات الـDlSS و الـRay tracing فيها وتأثير هذه التقنيات على عمل اللعبة ومظهرها الرسومي، إذا لنبدأ الحديث:

تقدم اللعبة نوعين من الـRay tracing وهم الـRay tracing المعتاد والـRay tracing الشفاف وسوف اشرح كل نوع بالتفصيل، لنبدأ مع الـRay tracing المعتاد وهو الذي يجعل الضوء ينعكس على الأجسام الصلبة مثل الاسطح والشخصيات والأجسام المتحركة، ومصادر الضوء مثل الشمس والأشعة الضوئية كلها تنعكس وتعطي شكل حقيقي للبيئة، وتم تحسين خاصية الـRay tracing بحيث أصبحت تختلف حسب نوع الجسم الذي تنعكس عليه مثل الأجسام الحديدية و الأرض الإسمنتية كلها سوف تعطي انعكاس حقيقي للضوء عليها.

والنوع الثاني هو الـRay tracing الشفاف، وتستطيع تفعيله او اغلاقه عن طريق خيار منفصل له وميزته انه يسمح لانعكاس الضوء على الأسطح الشفافة مثل الزجاج والبلاستيك بحيث يظهر انعكاس الصورة عليهم مثل الحقيقة فإن كان هنالك كأس زجاجي على الطاولة فانعكاس الشخصية عليه سوف يتغير حسب البعد او القرب من الكأس بحيث تتغير الابعاد ويصبح مثلا راس الشخصية صغير وجسمه كبير وهذا يعطي واقعية كبيرة جدا في الانعكاس ولعل اكثر شي ابهرني كان انعكاس الشخصية على زجاج الصور المعلقة فالانعكاس كان على الزجاج فقط من غير التأثير على وضوح الصورة خلف الزجاج.

قبل الانتقال للحديث عن تقنيات الـDLSS لنتحدث عن اللعبة نفسها، من خلال المغامرة هنالك شجرة الحوارات والتي تلعب دورا محوريا بطريقة التقدم بالقصة و العلاقة ما بين الشخصيات، أيضا نتائج المهمات، رغم تعدد الحوارات المتاحة ولكن القصة الرئيسية للعبة هي نفسها وتقدم اللعبة معها نهاية واحدة للأحداث، لكل شخصية بالفريق قدراته الخاصة وهنالك عدّاد مشترك بين الشخصيات لربط الضربات الخاصة بينهم بضربة وحدة قوية وهي مفيدة جدا عن مواجهة الزعماء، اللعبة مخصصة للاعب الواحد ولا يوجد طور لعب جماعي فيها لرغبة فريق التطوير تقديم فريق حراس المجرة كفريق واحد بالمغامرة، الآن لنتحدث عن تقنيات الـDLSS وما تضيفه بهذه اللعبة:

الكشف عن متطلّبات تتبّع الأشعة لنسخة الحاسب الشخصي من Marvel's Guardians of the Galaxy

والآن لننتقل للحديث عن تقنية الـDLSS الخاصة بشركة انفيديا، تقنيات الـDLSS تم تطويرها بشكل أكبر عن السابق بحيث أصبح الأداء فيها ضعفي عدد الإطارات واستعراض دقة الوضوح فيها فقد قمنا بتجربة اللعبة بدقة الـ4K مع معدل إطارات عالي جدا يصل الى 244 إطار في الثانية وهذا ما كان مكتوبا امامي بالشاشة و حقيقة لم استطع التفريق بينه وبين الـ60 إطار في اللعبة لكن الأداء كان سريع جدا وثابت و بدقة 4K حقيقية حتى مع كثرة الأحداث التي تحصل في الشاشة مثل الانفجارات والمؤثرات لم يسقط معدل الإطارات ابدا اثناء اللعب.

وتقدم اللعبة ثلاث خيارات من تقنيات الـDlSS وهي الـQuality “الجودة” والـBalance “الموازنة” و أخيرا الـPreformance “الأداء” الذي يأتينا بنوعين العادي والـUltra Performance والذي يكون مناسبا للشاشات التي تدعم دقة الـ8K، قمنا بتجربة اللعبة بخيار الجودة أو الـQuality الذي يقدم أعلى دقة وضوح مع أفضل أداء بناء على قدرات جهازك، وهنا كنا نستخدم بطاقة الرسوم انفيديا RTX 3080، أما بخصوص خيارات الـBalance و الـPreformance فهي مناسبة لبطاقات الرسوم من انفيديا الأقل من حيث الفئة من بطاقة الـRTX 3080 وتقدم معها أفضل دقة وضوح و سرعة إطارات بحسب قدرات الجهاز لديك، الان بات الخيار لكم لاختيار أنسب طريقة لخوض اللعبة مع خواص الـDlSS و الـRay tracing من انفيديا.

لعبة Guardians of The Galaxy باتت متوفرة الأن لأجهزة البلايستيشن المنزلية و كذلك أجهزة الاكس بوكس المنزلية و الحاسب الشخصي، بإمكانكم قراءة مراجعة اللعبة عبر موقع تروجيمنج أيضا والتي حازت على إعجاب المحررين لدينا.

شارك هذا المقال ()