واحدة من المشاريع المتعثرة بشركة يوبي سوفت هي لعبة الاكشن على الشبكة Skull and Bones الجانبية من الجزء الرابع من سلسلة العاب اساسنز كريد والتي تحولت للعبة منفصلة بتطوير استديوهات يوبي سوفت سنغافورة و بعد سنوات من عرض اللعبة لأول مرة مازالت غائبة عن الساحة مع الكثير من التقارير حول إعادة العمل على المشروع لأكثر مرة.

بحسب الإعلامي Tom Henderson فاللعبة تدخل قريبا مرحلة البيتا داخليا بشركة يوبي سوفت، ذلك يعني بأننا قد نرى اللعبة بالعام 2022 بحسب توقعات الإعلامي، يوبي سوفت كانت قد أكدت سابقا بأن اللعبة لن تصدر بسنتها المالية القادمة:

شارك هذا المقال ()