New World تخسر حوالي نصف قاعدة اللاعبين التي حصلت عليها عند الإطلاق!

إطلاق لعبة الأر بي جي الجماعية الضخمة New World كان مميزاً مع تجربتها من قبل أكثر من مليون لاعب خلال يوم الإطلاق فقط وقد كان الإقبال القوي على اللعبة سبباً في مضاعفة الخوادم ومحاولة الرفع من قدرتها الاستيعابية.

العديدون نظروا إلى اللعبة على أنّها قصة النجاح الأولى لقسم تطوير الألعاب في أمازون ولكنّ نجاح مثل هذا النوع من الألعاب لا يُقاس على المدى القصير بل على المدى البعيد بشكل أساسي وبحسب تقرير جديد من Forbes فاللعبة خسرت قرابة نصف قاعدة اللاعبين التي حظيت بها فترة الإطلاق!

بحسب التقرير فاللعبة منذ إطلاقها وهي تخسر حوالي 135 ألف لاعب بشكل أسبوعي وبعد أن وصلت اللعبة إلى 913 ألف لاعب متزامن، انخفض العدد بعد شهر إلى 508 ألاف لاعب بعد شهر من الإطلاق ومن ثمّ إلى 377 ألف لاعب الأسبوع الماضي وسنرى ما إن كانت قاعدة اللاعبين ستستقر عند هذا الرقم أو أنّها ستواصل الهبوط.

شارك هذا المقال ()