مترويد دريد

Metroid Dread هي أحدث مغامرات قناصة الكنوز “ساموس آران” في رحلتها إلى كوكب ZDR بعد أن حصلت قوات المجرة على دليل بوجود الكائن الطفيلي X على متنه، أرسلت قوات المجرة الوِحدات الآلية EMMI للتعامل مع الأزمة إلى الكوكب المذكور و لكن انقطع الاتصال و باتت ساموس الأمل الوحيد لمعرفة مصير وحدة الروبوتات و حقيقة ما يحصل.

Metroid Dread صدرت بالفعل على الننتندو سويتش و بحسب المحلل و الإعلامي “كريستوفر درينغ” فهي تحقق أفضل افتتاحية مبيعات في السوق البريطاني في تاريخ السلسلة متفوقة على Metroid Prime 3 Corruption صاحبة الرقم القياسي السابق، حتى بدون المبيعات الرقمية. Metroid Dread هي أيضًا خامس أكبر إطلاق في بريطانيا للعبة سويتش هذا العام.

شارك هذا المقال ()