صدرت اليوم لعبة مترويد دريد من ننتندو و ميركوري ستيم حصريًا على الننتندو سويتش، و هي تتضمن مغامرة جديدة لصائدة المكافآت ساموس آران على متن الكوكب ZDR. شبكة ديجيتال فاوندري التقنية نشرت تقريرًا جديدًا وضحت فيه تفاصيل الأداء التقني للعبة على السويتش. اللعبة تعمل بدقة 900p في وضعية المنزلي و 720p في وضعية المحمول بسرعة 60 إطارًا.

أوقات التحميل قصيرة جدًا، و هناك إشادة كبيرة حول التحريك و سلاسة حركة شخصية ساموس، المقاطع السينمائية في اللعبة تعمل بسرعة 30 إطارًا. الصوتيات في اللعبة تدعم الصوت المحيط 5.1 و الشبكة تعتقد أنه أفضل تصميم صوتي من بين الألعاب التي صدرت في العام الحالي.

شارك هذا المقال ()