لعبة Kena: Bridge of Spirits تأتينا من مطور جديد كليا في الساحة يعرف باسم Ember Labs، وهي شركة عملت سابقا على إنتاج دعايات الانيمشن لشركات مشهورة مثل كوكا كولا ولعبة كينا هي تعتبر العمل الأول لهم بسوق ألعاب الفيديو، منذ اول يوم تم استعراض اللعبة فيه بحدث بلايستيشن و الجماهير وقعت بحبها بسبب رسومات اللعبة الجميلة ولطافة الشخصيات فيها فكانت اشبه بفلم انيمشن من ديزني ولكن الجميع كان متخوف من اللعبة بسبب تأجيلها و أيضا الاستديو الغير معروف في ساحة الألعاب، ولكن هل فعلا قدمت لنا لعبة كينا تجربة تستحق ذلك الحماس؟ اليوم نتعرف على الإجابة من خلال مراجعتنا للعبة.

في البداية دعونا نتحدث عن القصة وهي قصة جميلة مليئة بالمشاعر والشخصيات والحوارات الجميلة، قصة اللعبة تحكي عن البطلة كينا وهي تعتبر وسيطة ومرشدة روحانية تبحث عن معبد الجبل المقدس وفي رحلتها وصلت إلى قرية مهجورة وهناك تبدأ تبحث عن ادلة توصلها الى المعبد المقدس، وسوف تكتشف اسرار وخبايا القرية وتساعد أرواح سكانها المختفين، وتستخدم كينا عصاة ارشاد الأرواح في العثور على مخلوقات صغيرة اسمها “العفن” وهي عبارة عن أرواح صغيرة تنشأ من تعفن جثث الحيوانات في الغابة وتساعد كينا في رحلتها بالهجوم على الأعداء ومساعدتها أيضا في تحريك الأدوات والصخور الثقيلة وكلما تتقدم في اللعبة تفتح خواص وقدرات جديدة لهم تفييدك في القتال.

رسوم اللعبة جميلة وخلابة وتجعلك تعيش شعور العيش في وسط الغابات الكثيفة والصوتيات والموسيقى ساحرة تشعرك بكل لحظة في اللعبة وتجعلك تنغمر فيها، أسلوب اللعب مثل العاب المغامرات والعالم المفتوح أمثال لعبة Zelda و Horizon فسوف تبحث في الخريطة عن اسرار مخبأة فيها وتحل الكثير من الالغاز التي تتطلب منك استخدام اصدقائك العفن في حلهم، وكعادة العاب العالم المفتوح سوف يتطلب على كينا الحصول على أدوات جديدة تساعدها في فتح مناطق في اللعبة مثل قناع الثعلب والذي يستخدم لكسر الحواجز الروحانية وأيضا تجمع عن طريقة ذكريات الأرواح الضائعة ولاحقا تحصل كينا على سهم وقنابل تستخدم في اكتشاف مناطق جديدة والعثور على اسرار جديدة مخبأة

اللعبة تقدم قتال زعماء ممتع فجميع الزعماء الاساسين في اللعبة يتطلب عليك استخدام استراتيجيات متنوعة للتغلب عليهم بأن تطلق مثلا على قلادة مضيئة في عنق الزعيم وتجمد حركته مؤقتا مثلا ولا اخفيكم اني كنت العب على أعلى صعوبة واحسست صعوبة الزعماء يقارنون بألعاب دراك سولز وهذا جدا اعجبني فيها، كعادة العاب العالم المفتوح يكون هنالك الكثير من التجميعات والمهام الجانبية فيها وكينا لا تختلف عنهم، فالمهام الجانبية تأتي على هيئة رسائل بريد تكون مخبأة في المرحلة وعندما تحصل عليها تستخدمها لفتح اقفال المنازل في القرية التي كل منزل يكون عليه حواجز روحانية تكسرها عن طريق وضع الرسالة في صندوق البريد امام المنزل وكل منزل يكون داخله الغاز تحلها وصناديق مخبأة.

وفي اللعبة الهدف الأساسي هو التخلص من النباتات الضارة التي تسحب الحياة من البيئة باستخدام مخلوقات العفن في القصاء عليها، اذا بعدما ذكرت لكم عن كل شيء جميل في اللعبة دعوني اذكر لكم العيوب التي ازعجتني فيها، أولا يوجد تجميعه في اللعبة عبارة عن قبعات متنوعة وتعطي شكل للشخصيات العفن الموجودين معاك بحيث تستطيع تلبيس كل عفن بقبعة مختلفة للمظهر فقط وتكون مخبأة داخل صناديق في العالم، هذا الشي لوحده لا يزعجني وليس له فائدة من تجميعه ولكن يوجد نوعين من العملات في اللعبة الأولى عملة لونها ازرق والثانية لونها ذهبي، الذهبية تستخدم في تطوير شخصيتك من ناحية الحركات القتالية المتنوعة وهذا شيء جميل جدا وتستطيع الحصول عليها من خلال حل بعض الالغاز والقيام ببعض الاعمال البسيطة مثل العثور على فواكه للعفن و أيضا ارجاع التماثيل المبعثرة الى اماكنها.

اما العملات الزرقاء فتستخدمها لكي تشتري فيها القبعات التي حصلت عليها من كنوز خريطة اللعبة، فيجب عليك البحث عن القبعات المخبأة في اللعبة وبعد العثور عليها يجب عليك الذهاب الى متجر القبعات في اللعبة وشرائها منها، المزعج ان العملات الزرقاء هي اغلب المكافآت في اللعبة، فيستوجب عليك حل لغز طويل ومعقد وفي النهاية تحصل على عملات زرقاء او قبعة كمكافأة لك وهذا ازعجني جدا وجعل معظم الغاز اللعبة بلا فائدة لأن في النهاية المكافأة ستكون قبعات او عملات زرقاء عديمة الفائدة.

وامر اخر لم يعجبني بوجود عدد هائل من العفن فوق ٥٠ عفن باللعبة، ومع ذلك لا يهم كم تكون جمعت منهم لأنك تحتاج لعدد اقل بكثير من الموجودين في اللعبة لتطوير مهاراتك فكل مرحلة يجب ان تجمع عدد معين من العفن و يوجود ٤ مراحل تطوير فيها، فكثرة العفن معاك لا تعني شيء ابدا وأيضا لا يوجد أي تنويع في العفن وخصائصهم وكلهم نوعا واحد بعكس العاب استخدمت أسلوب اللعبة هذا من قبلها مثل سلسلة Overlord بحيث كان يوجد تنوع في المخلوقات المساعدة مثل نار و ثلج و سم و غيره وتمنيت ان اجد هذا التنوع في كينا.

مغامرة كينا تقدم معها تجربة ساحرة بعالم جميل جدا من ناحية المظهر، مع أسلوب لعب وتحكم متقن ولكنها تجربة حملت معها بعض المنغصات التي كان من الإمكان تفاديها لتقديم تجربة أفضل، بنهاية الامر هي تجربة أولى جيدة جدا لفريق التطوير وبلا شك نتحمس الأن لمعرفة ما سيقدمه لنا بالمستقبل.

تم مراجعة هذه اللعبة بنسخة جهاز البلايستيشن5 وصلت لنا من شركة النشر

شارك هذا المقال ()
Kena: Bridge of Spirits
رسوم جميلة وتنوع في البيئة والتفاصيل، تحكم ممتاز ومحكم، الغاز مختلفة ومتنوعة
مكافئات عديمة الفائدة لحل الالغاز، التركيز الكبير على القبعات، عدم تنوع مخلوقات العفن في اللعبة
لعبة Kena هي تجربة مغامرات جميلة وممتعة وساحرة ومن مطور جديد في الساحة و استطيع القول ان المطور اوفى بوعده وقدم لنا لعبة جميلة جدا
تاريخ النشر: 21-09-2021
طورت بواسطة: Ember Lab
الناشر: Ember Lab