فريق التطوير الفرنسي Quantic Dream خلال الأجيال الماضية عمل مع شركة سوني على 3 حصريات لأجهزة البلايستيشن وهي لعبة Heavy Rain و Beyond: Two Souls وأخيرا لعبة Detroit: Become Human التي كانت آخر الأعمال المشتركة بين الطرفين قبل إعلان الفريق الانتقال للعمل على مختلف المنصات.

بحسب الإعلامي Tom Henderson فالعلاقة بين الطرفين بدأت تتدهور مع لعبة Detroit: Become Human، بالقصة الأصلية للعبة كانت هنالك شخصية آلية “فتاة آلية غير سوية بشعر أشقر و صدر كبير” وبقصة مثيرة للجدل وخارج حدود موافقة شركة سوني عليها، وهو الأمر الذي جعل سوني تستعجل أنهاء العلاقة بين الطرفين بعد اللعبة الثالثة بينهم، بفترة إنهاء العقد بين الطرفين كان الفريق يعمل على لعبة عالم مفتوح بالإسم المؤقت Project Karma والذي تحول لاحقا إلى Project Solstice والتي قضت سنتين قيد التطوير قبل إلغاء المشروع من قبل سوني التي أرادت انهاء العلاقة بين الطرفين بنهاية اللعبة الثالثة.

أيضا كان محرك فريق التطوير يعاني لإنتاج لعبة عالم مفتوح ولا يعلم الإعلامي Henderson إن كان مشروع Project Karma/Solstice قد تحول لاحقا للعبة ستار وورز التي يعمل عليها الفريق حاليا.

شارك هذا المقال ()