Solatorobo: Red the Hunter

تاريخ النشر: 2007-07-01
طورت بواسطة: CyberConnect2
الناشر: Nintendo
DS
الألعاب
  • 19 أكتوبر 2011
  • التعليقات: 
  • 6252 مشاهدة
  • 6.0
    تقييم تروجيمنج


    الكثير منكم يعرف بأن جهاز الننتندو DS كان ولازال يمتلك ألعاب جميلة من نوعية الآربيجي ، لازال الجهاز يقدم حتى وهو في آخر أيامه ، وآخر ماتم تقديمه سولاتوروبو لعبة أستوديو التطوير سايبر كونيكت2 (مطور العاب نارتو على البلايستيشن3 والاكس بوكس360) .

    حسناً ، أسم الأستوديو ليس كبيراً للغاية ، لكن مظهر اللعبة والإنطباعات عنها أثناء الإعلان عنها كانت جيدة ، كانت تعطي دافع بأننا سنرى لعبة على الأقل بمستوى جيد جداً ، فهل فعلاً وصلت سولاتوروبو إلى هذا المستوى ؟ ، لنرى

    تبدأ قصة سولاتوروبو مع شخصية Red البطل على هيئة حيوانية ، ستشاهد في بداية اللعبة أن بطل اللعبة Red يمتلك آلة ستلازمه في كل مكان وزمان ، ستلاحظ بأن الآلة هي الكل في الكل باللعبة ، مهما ذهبت ومهما فعلت لابد من إستخدام الآلة ،ستحصل العديد من الأحداث ومن خلال هذه الأحداث ستتعرف على الشخصية الأخرى ” المزعجة جداً ” شخصية Chocolat ، أخت شخصية Red والمعروفة بإدارتها للمهمات وبإتصالها الدائم بشخصية Red لإعطائه تفاصيل المكان وما إلى ذلك .

    مهمتك البدائية باللعبة هي الحصول على أداة غامضة ، ستدخل إلى سفينة كبيرة من دون أية مقدمات وسوف تحصل على أداة سرية تسمى بـ medallion ، هذه الأداة هي بداية القصة الحقيقية في اللعبة ،بعد العديد من الأحداث ستقابل الشخصية الأخيرة بالمجموعة ألا وهي شخصية Elh ، شخصية على شكل قطة ، غامضة ، ستساعد شخصية Red في رحلته الطويلة في القضاء على العدو Lares ، أيضاً ستساعدك في إيجاد سر أداة الـ medallion الأداة الغامضة .

    حسناً ، قبل أن نتحدث عن أي شي آخر لابد أن أنبه بأن قصة سولاتوروبو تحتوي على جزئين ، الجزء الأول سينتهي في التشابتر العاشر ، والجزء الثاني سينتهي في التشابتر العشرين ، وكل قصة تمتلك عدوها الخاص فيها .

    فلنتحدث قليلاً عن الشخصيات ، شخصيات سولاتوروبو شخصيات تقليديين للغاية ، من شخصية Red البطل الشجاع الذي يحب الخير للجميع والبطل الذي يحب أن يلطف الجو بمحادثاته المضحكة وبنيته الحسنة ، إلى شخصية Chocolat الشخصية الشديدة والتي دائماً تصرخ بوجه Red لغبائه الشديد ، إلى شخصية Elh الشخصية الغامضة والباردة .

    التقليدية لم تكن بفكرة الشخصيات فقط ، بل كانت أيضاً بمحادثات اللعبة ، محادثات اللعبة كانت جداً طفولية وتقليدية للغاية ، لن تكتفي بهذا الشي وحسب بل ستقابل شخصية من أزعج الشخصيات ألا وهي شخصية Chocolat والتي حرفياً وجودها مثل عدمها باللعبة .

    الأحداث في اللعبة نوعاً ما كانت متطوّرة بشكل تدريجي جيد وأيضاً خالية من التكرار ، خصوصاً إذا قارنت مابين التشابتر الأول كمثال ومابين التشابتر الخامس أو السادس ، ستشاهد فروق واضحة بالأحداث وحماسها وبعمقها أيضاً ، أيضاً هذا الشي يدعمه كثرة الشخصيات والتي أضافت الشي الكثير للقصة وجودتها ، وأيضاً كثرة المهمات الجانبية والتنوع فيها والتي سنتحدث عنها في قسم نظام اللعب لاحقاً .

    بشكل عام اللعبة قصصياً كانت جيدة ، بناء القصة لم يكن بالشكل الجيد أبداً ، خصوصاً أننا نتحدث عن أساسات هنا من شخصيات تقليدية وطفولية ومن محادثات رئيسية باللعبة كانت غاية في السطحية والسوء ، فلذلك بأمكاننا القول بأن لعبة سولاتوروبو كانت قصصياً من مقبولة إلى جيدة نوعاً ما .

    ننتقل إلى نقطة أهم هنا ألا وهي نقطة نظام اللعب ، نظام اللعب في اللعبة هو النقطة الأساسية والتي فعلاً أعطت دافع كبير للعبة وللحماس حولها .

    اللعبة تتبع نظام الآكشن أربيجي ، النظام المعروف والمتبع في ألعاب معروفة مثل كينقدوم هارتس أو الأخيرة نير ، التحرك بشكل حر داخل النظام القتالي والهجوم والدفاع بشكل حر أيضاً ،الشيء المختلف والمبتكر هنا هي نقطة الهجوم ، الهجوم ليس بالشكل الذي نعرفه في ألعاب الآربيجي ، هنا الوضع مبتكر أكثر ، سوف ترتكز نقطة الهجوم هنا على ” المسك ” ، فإذا أردت الهجوم على عدوك لابد أنك تمسكه وترميه في السماء ، هنا تكون لديك العديد من الخيارات ، بإمكانك القفز معاه ومسكه بالجو ورميه على الأرض لتسبب له ضرر كبير ، أو ترميه بالسماء وتمسكه وأنت تقف بالأرض وترميه على الأرض ، نوعاً ما هذه الخطوة ستسبب له ضرر جيد لكنه ضعيف مقارنة بالخطوة السابقة .

    حسناً ، هذا النظام أعتبره هو النقطة الأفضل في اللعبة ككل كفكرة ، اللعبة قدمت نظام قتالي ممتع ومبتكر مقارنة بالألعاب الأخرى ، خصوصاً مع الإضافات الأخرى الموجودة من القفز ومن المراوغة وما إلى ذلك .

    لكن ، للأسف اللعبة قدمت أشياء أخرى أثرت بالسلب كثيراً على النظام القتالي وجعلته مكرر وممل كثيراً ، والنقطة الأساسية المؤثرة بالسلب عليه هي ، نقطة التكرار وعدم التطوّر .

    شي جميل جداً بأن تقدم نظام قتالي مبتكر وحركي وممتع جداً ، لكن الشي السلبي بأن تجعله بشكل واحد من بداية اللعبة إلى نهايتها ، وهذا الشي حصل فعلاً مع سولاتوروبو ، النظام القتالي في اللعبة في بدايتها مثلها مثل نهايتها ، من دون أي تغيير إيجابي أو سلبي حتى ، أيضاً المشكلة الأخرى بأن اللعبة قدمت تكرار فظيع في تقديم النظام القتالي وأساليبه ، حتى من ناحية أساليب العدو نفسه كانت جداً مكررة وغير قابلة للتجديد .

    من ناحية أخرى اللعبة قدمت سهولة زائدة أثرت بالسلب أيضاً على النظام القتالي ، اللعبة تحتوي على الكثير من الأشياء الجانبية لكن هذي الأشياء الجانبية ليس منها أي نفع خصوصاً أن اللعبة سهلة جداً ولاتحتاج منك الكثير من التعب .

    نتحدث عن نقطة أخرى في اللعبة كانت إيجابية كثيراً ، ألا وهي نقطة المهمات الجانبية والميني قيمز ،المهمات الجانبية في اللعبة ترتكز على نقطة أساسية ألا وهي نقطة الرتبة ، في بداية اللعبة ستمتلك رتبة 0 ، وستبدأ بتطوير هذه الرتبة شيئاً بعد شيء ، كل ما أنهيت مهمة جانبية واحدة كل ماحصلت على نقاط أكثر لترفع رتبتك ، وهكذا .

    في بعض الأحيان ستجد بعض المهمات الجانبية والتي لن تفيدك في تطوير رتبتك ، لكنها ستفيدك في ناحية أخرى والتي سنتحدث عنها ، ألا وهي الميني قيمز ،الميني قيمز كانت ممتازة ، فعلاً ممتازة في اللعبة ، اللعبة تمتلك الكثير من الميني قيمز ، مثل الصيد ، وسباق الطائرات ، وإضافة الطيران للشخصية ، وتجميع الصور ، وإيجاد الألحان الموسيقية ، والقتال في الساحة ، والكثير من الأشياء .

    كل لعبة من هذه الألعاب ستكون منفصلة عن الأخرى ، فمثلاً الصيد ستكون له نقاطه الخاصة والتي ستستفيد منها في تطوير مستواك ، أيضاً ستكون له عناصره الخاصه من الصنارة وشرائها ، كل ما أشتريت صنارة أقوى كل ماكانت اللعبة أسهل ، وهكذا .

    Solatorobo: Red the Hunter
    قصة متطوّرة بشكل تدريجي جيد ، نظام قتالي مبتكر وممتع كفكرة ، إضافات كثيرة جداً من ميني قيمز ومن مهمات جانبية أعطت عمر وعمق كبير في نظام اللعب بشكل عام ، نظام تطويري بسيط وممتع ، جرافيكس ورسوم بيئية جميلة وخلابة ، ألحان جميلة ومتناسقة .
    شخصيات تقليديين للغاية ، محادثات سيئة وطفولية ، تكرار فضيع في النظام القتالي باللعبة ، سهولة زائدة نتجت عنها عدم الإستفادة من الإضافات الإيجابية باللعبة ، رسوم شخصيات سيئة وتقليدية ، التمثيل الصوتي المزعج .
    في النهاية ، اللعبة ليست باللعبة المنتظرة أبداً ، لعبة أحبطتني تماماً ، للناس الذين يريدون لعبة بنظام قتالي ممتع ولا يهتمون للتكرار أو السهولة الموجودة في النظام القتالي ، اللعبة تعتبر خيار جيد ، لكن للناس الذين يريدون لعبة بمستوى ممتاز ، أبتعدو عنها .
    الوسوم
    فهد الغدير
    فهد هو صاحب أول بودكاست عربي متخصص بألعاب الـRPG ويعشق سلسلة دراجون كويست ويهوى العاب الار بي جي منذ الصغر ولايهتم لأنواع الألعاب الأخرى, محرر ومراجع معتمد بشبكة ترو جيمنج ويعرف بعضوية إحساس بمنتديات المحترفين

    التعليقات