أعلنت شركة PNY عن الذاكرة العشوائية الجديدة “رام” PNY Performance المبنية على تقنية الجيل الجديد DDR5 و ستستخدم هذه الذاكرة السرعة القياسية للـDDR5 و التي تصل إلى 4800 ميغاهرتز مع أحجام تبدأ من 16 غيغابايت.

معالجات انتل القادمة Alder Lake ستكون أولى المعالجات المتوافقة مع الـDDR5 من خلال منصتها القادمة و اللوحات الأم الداعمة لها. من مزايا هذه الذاكرة مقارنة مع الجيل الرابع إمكانية التحكم بالفولتية عن طريق الوِحدة ذاتها و ليس فقط عن طريق اللوحة الأم مما يؤدي إلى تحكّم أفضل بالفولتية و عمر أطول للرقاقة و قدرة أعلى على كسر السرعة. الشركة تتوقع أن يبدأ إنتاج هذه الذاكرة على نطاق واسع في الربع الأخير من العام الحالي 2021 و هذا يعني أنها ستصل إلى الأسواق في العام القادم 2022.

بالطبع، نحتفظ بحماسنا لنرى كيف سيكون تأثير أداء هذه الذاكرة على ألعاب الفيديو في الحواسيب الشخصيّة.

شارك هذا المقال ()