تواجه أسهم شركة ننتندو اليابانية أكبر انخفاضٍ لها منذ 2019، و بعد الإعلان عن النتائج المالية للشركة تراجعت الأسهم من جديد بنسبة 8.8% لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ فبراير 2019، إذ يبدو أن الأرباح لم ترتقي تمامًا إلى مستوى توقعات المُحللين.

من المُلاحظ أن أسهم الشركة في انخفاضٍ مُستمرّ منذ الإعلان عن نموذج الـOLED و الذي سيصدر في الأسواق في وقتٍ لاحقٍ من العام، و قد أعرب المحللون عن قلقهم من مدى قدرة هذا النموذج على النجاح بدون أي ترقية على صعيد الهاردوير بالإضافة إلى رفع السعر إلى 350$. أيضًا، يرى المحللون أن تأثير الوباء الإيجابي على الأرباح قد بدأ يتراجع، رغم أن هذا ليس هو الحال بالنسبة للمنافسين.

شارك هذا المقال ()