التحرّش والمضايقات المتكرّرة هي السبب في مواجهة Activision Blizzard لدعوى قضائية جديدة وقد كان ردّ الشركة على هذه الاتهامات بالنفي والإدعاء بأنّها مبنية على حوادث قديمة وأنّها لا ترسم صورة عادلة عن الشركة وبيئة عملها.

حسناً، أكثر من 2000 موظّف من مختلف أقسام الشركة قاموا بتوقيع رسالة موجّهة إلى إدارة الشركة والتي تنتقد ردّة فعلهم تجاه الاتهامات وتصفها بالمهينة والمخالفة لجميع القيم التي يؤمن الموظّفون بأنّ على الشركة اتباعها، هذه القضية لن تمر بشكل عابر بلا شك وننتظر لمعرفة التفاصيل التي ستكشف عنها ملابساتها في الأسابيع المقبلة.

شارك هذا المقال ()