سبق لنا اقتناء بعض أجهزة سوني للألعاب في عامها الأوّل و لم تكن التجربة مُثيرة جدًا، أجهزة سوني كانت دائمًا تستغرق وقتًا حتى تُقلع بالسرعة القصوى و لكن الأمور تبدو مختلفة هذه المرّة مع البلايستيشن5، بعد النجاح الكاسح الذي حققه البلايستيشن4 في الأسواق كانت سوني جاهزة تمامًا للجيل الجديد، الشركة طرحت العديد من الألعاب في السوق خلال أوّل عام على صدور الجهاز في الأسواق و كأنها هي من خسرت السباق في الجيل الماضي!

سوني قامت بتطوير و نشر عدد كبير من الألعاب خلال الأشهر الماضية للبلايستيشن5 أو تعاونت مع الطرف الثالث على الحصريات و هذه الألعاب تتضمّن Spider-Man Miles Morales و Demon’s Souls و Astro Playroom و Sackboy: A Big Adventure و Godfall و Destruction AllStars و Returnal و Ratchet & Clank: Rift Apart بالإضافة إلى نسخة حصرية من Final Fantasy VII Remake Intergrade. هذا ليس كل شيء فما زالت هناك عناوين مُعدة للإصدار في الشهور القادمة مثل Deathloop و Horizon Forbidden West (و إن كنا بدأنا نتلمس رغبة سوني في تأجيلها إلى العام القادم).

حسنًا، بالتأكيد هناك تفاوت في مستوى هذه العناوين و لكن الدعم الكبير للمنصة منذ اليوم الأوّل أعطى وقتًا جيدًا للغاية لملاك الجهاز الجدد و منعهم من تحمّل فترة التعطش و الملل التي تُصيب أجهزة الألعاب في بداية دورة حياتها عادة، هناك تنوع كبير في هذه الألعاب ما بين المنصّات و اللعب المُنعش وصولًا إلى الأكشن و الأجواء السوداوية المُظلمة. نحنُ دائمًا نقول بأننا نُحب المُجتهدين و نحنُ نقدر اجتهاد سوني كثيرًا لإرضاء جمهورها العريض بهذا الدعم الغزير منذ البداية الأمر الذي رافقته بلا شك سنوات من التحضير و مصاعب جمّة خصوصًا مع ظروف الوباء (COVID-19) و الذي لم يُثني سوني عن إنجاز العديد من هذه المشاريع في وقتها المُحدد و صدورها و هي تتحلّى بالصقل الكبير.

الشركة تستحق الثناء أيضًا على ما قامت به من استغلال لقدرات و إمكانيات أجهزة الألعاب الجديدة و حرصها على تقديم تجربة الجيل الجديد منذُ البداية فهناك لعبة Demon’s Souls التي تحلّت بالمظهر التقني المبهر و هناك لعبة مايلز موراليس التي قدمت مستوً غير مسبوق من توظيف تقنية تتبع الأشعة على أجهزة الألعاب المنزلية و نجحت في مقارعة العناوين التي تعملقت في استخدام الخاصية على الحاسب الشخصي مثل Control رغم أن توظيف هذه التقنية مُجهد للغاية على الأجهزة المنزلية، و عادت سوني من خلال إنسومينياك لتُقدم توظيفًا آخر رائع للتقنية بلعبة Ratchet & Clank Rift Apart التي استغلّت أيضًا سرعة نقل البيانات من الـSSD إلى البطاقة الرسومية مباشرة في الجهاز لتُقدم تجربة لعب لا يُمكن استنساخها على أجهزة الجيل الماضي.

حسنًا، التقنية ليست كل شيء و على صعيد طريقة اللعب فإن جميع أو معظم هذه الألعاب أتت مصقولة بما يكفي لتنتزع إعجاب الجماهير و تحصد تقييمات مرتفعة من وسائل الإعلام، لا سيما مع التجديد الذي رافق بعضها مثل لعبة Returnal التي حاولت أن تنقل تجربة التوليد التلقائي التي عُرِفَت عن المطور المستقل في السنوات الأخيرة إلى فضاء الأجهزة المنزلية. حتى في تحديث الألعاب القديمة و تجديدها بذلت سوني ما يكفي من الجهود مع تحديثات مجانية و نسخ جديدة مطورة من ألعاب مثل شبح تسوشيما و Death Stranding و بالتأكيد غيرها على الطريق.

نحنُ نعتقد أن سوني تقدم عام تاريخي للبلايستيشن5 بالنظر إلى كونه عامًا أوّل للجهاز، من العام الأوّل و الشركة تقدم زخمًا رائعًا من الألعاب الممتازة و المصقولة بعناية و كأن الجهاز يعيش في السنة الثالثة من حياته و ليس الأولى، فهل توافقوننا الرأي في ذلك؟ شاركونا انطباعاتكم عن ما تقدمه سوني للبلايستيشن5 في عامه الأوّل من خلال التعليقات.

شارك هذا المقال ()