اللعبة التي بدأت كمشروع جانبي لسلسلة العاب اساسنز كريد وتحديدا لعبة Assassin’s Creed VI: Black Flag والتي تم الإعلان عنها بالعام 2013 تحولت لواحدة من أكبر مشاكل شركة يوبي سوفت بحسب تقرير جديد من شبكة كوتاكو.

خلال الثمان سنوات التي قضتها اللعبة بالتطوير تم تغيير فكرتها الأساسية بشكل كامل لأكثر من مرة وبحسب لقاءات من أشخاص قريبين من المشروع حاليا فلا يعرف أي شخص ماهية هذه اللعبة وفكرتها بالوقت الحالي، اللعبة كلفت شركة يوبي سوفت قرابة الـ120 مليون دولار حتى الأن وبالعام 2019 كان هنالك فريق عمل من 400 شخص يعملون على المشروع والشيء الوحيد الذي يبقي المشروع حيا هو دعم حكومة سنغافورة للمشروع بكون اللعبة يتم تطويرها باستديوهات Ubisoft Singapore.

اللعبة بحسب الخطة الجديدة مقررة للإصدار بالسنة المالية 2023 على أجهزة الجيل الماضي المنزلية و الحاسب الشخصي.

شارك هذا المقال ()