العديد من الفرق تستفيد من ألعابها المميزة من خلال تحويلها إلى سلسلة وتقديم عدد من الأجزاء التي تهدف إلى تحسين التجربة وتحقيق المزيد من النجاح على الصعيد التجاري وبينما تقوم بعض شركات النشر بتخصيص الفرق للعمل على سلسلة معينة حصراً فبعض الشركات الأخرى توفّر الحرية الإبداعية للفرق للعمل على المشاريع التي ترغب بها.

Matt Booty رئيس استديوهات الإكس بوكس ذكر في مقابلة جديدة مع The Guardian بأنّ مايكروسوفت ليست من الشركات التي تجبر مطوّريها على تطوير الأجزاء الجديدة لألعابهم فعلى سبيل المثال قد يكون هنالك جزء ثالث من Psychonauts ولكنّه لن يطلب من Tim Schafer أن يقوم بتطوير اللعبة فالشركة تؤمن بتقديم الحرية للفرق بالقيام بما هو الأفضل لألعابهم عوضاً عن إجبارهم على العمل عليها.

شارك هذا المقال ()