كانت شركة سوني للتسلية التفاعلية قد أعلنت عن استحواذها على فريق التطوير Housemarque و الذي تعرفه الجماهير بألعاب مثل Returnal و Nex Machina، و هو يعمل بصفة حصرية على أجهزة سوني المنزلية من سنواتٍ طويلة.

بحسب الشريك المؤسس للاستوديو فإن شركة سوني لم تكن الطرف الوحيد المهتم بعمليّة الاستحواذ و كان هناك اهتمام من أطراف أخرى لم يقم بتسميتها، إلا أن سوني أرادت الاستحواذ على الاستوديو لأنه يُقدم تجربة لعب مميزة و مختلفة عن بقية فرق الطرف الأول لديها. حسنًا، هذا صحيحٌ بالتأكيد فالاستوديو حمل أفكار أثبتت نجاحها و رواجها لدى المطور المستقل مثل عناصر التوليد التلقائي و حاول نقلها إلى تجربة الألعاب الضخمة.

شارك هذا المقال ()