لا شك أن Starfield المخططة للصدور في نوفمبر 2022 من Bethesda و مايكروسوفت هي أهم و أضخم حصريات الإكس بوكس القادمة بجانب هيلو انفنت المُخططة للصدور هذا العام و هي أول عنوان جديد كليًا من فريق تطوير الآربيجي الأساسي في بيثسدا خلال 25 عامًا انخرط فيها الاستوديو في العمل على ألعاب الدر سكرولز و فول آوت. في حديثٍ مع شبكة التيلغراف كشف المُصمم الشهير تود هاورد بعض التفاصيل الهامة حول اللعبة:

– تركيبة اللعبة مشابهة لسكايرم إذ إنها ستسمح للاعب بأن يفعل ما يشاء و أن يكون ما يُريد أن يكون.
– كما هو الحال مع ألعاب بيثسدا الأخيرة سيكون هناك كاميرا من منظور الشخص الأول و كاميرا من منظور الشخص الثالث.
– تبدأ الرحلة عندما ينضم اللاعب إلى مجموعة Constellation و هذه المجموعة أشبه بخليط بين ناسا و انديانا جونز و League of Extraordinary Gentlemen.
– عناصر الآربيجي في اللعبة أكثر عمقًا مما قدمه الاستوديو مؤخرًا لمساعدة اللاعبين على التعبير عن أنفسهم عن طريق شخصياتهم.

شارك هذا المقال ()