بدعوة من Namco Bandai الشرق الأوسط حصلنا على فرصة لمشاهدة عرض مطول للعبة House of Ashes التابعة الى سلسلة The Dark Pictures، لاحظنا من بداية الاستعراض بأن اللعبة لازالت تحتفظ بنفس طاع الرعب الذي تعودنا عليه مع Man of Medan و Little Hope لكنها تغيرت بشكل كبير من ناحية التحكم والأجواء العامة للقصة التي أصبحت تركز أكثر على عنصر الاستكشاف أكثر من اللعبتين السابقة.

الاحداث هنا تدور أثناء حرب العراق، وخلال مواجهة بين الجنود الأمريكيين والعراقيين، زلزال يصيب أرض المعركة ويطيح بكل من جنود الطرفين تحت الأرض ليكتشفوا آثار حضارة قديمة، وهي الحضارة الأكدية. هذه الحضارة ازدهرت خلال الفترة بين 2200 إلى 2400 قبل الميلاد. كل من أعضاء الجيش الأمريكي والعراقي تفرقوا وتبدأ الأحداث تزداد غرابة. مثل ظهور بعض المخلوقات الغريبة التي يبدو أنها تتلذذ بقتل الجنود وسرقة جثثهم. كيف سيتمكن الجنود من نزال هؤلاء الوحوش والمزيد من الأمور التي راودت بالي أثناء متابعتي للعبة. هنا اثبت الفريق بأن عامل الغموض لايزال قويا في هذه السلسلة وستكون ممتعة للتعرف عليها.

العناصر الجديدة التي تتميز بها House of Ashes هي إمكانية اللاعب بالتحكم بالكاميرا بشكل كامل طوال اللعب، مما يساعد في حرية الاستكشاف أكثر، اضف الى ذلك توفير الخيار لك في التحكم بإنارة الكشاف الخاص بك على اسلحتك حتى تنير بعض الغرف المظلمة في هذه الآثار. بالإضافة لكون الفريق خصص تواجد مستوى صعوبات مختلفة باللعبة، لأنه الكثير كان يتشكى من سهولتها، وايضا اضافوا خيارات لتصعيب او تسهيل لحظات QTE، وهذا أيضا يعود الى استماعهم الى مجتمع اللعبة، الذي اختلف رأيه بكون QTE سريعة وصعبة التطبيق وآخرين وضحوا بأنهم وجدوها سهلة جدا. أخيرا ذكر لنا الفريق بأن اللعبة ستعمل بجودة و أداء أفضل على أجهزة الجيل الجديد.

فريق Supermassive Games لا يزال مستمر في إبداعه وتقديمه الى العاب رعب بطابع قصصي وممتع وفريد من نوعه، واستمرارهم على إصدار أجزاء جديدة يثبت نجاح سلسلة The Dark Pictures Anthology. جزء House of Ashes سيصدر على كل من PS4/PS5 و Xbox One/ Xbox Series X|S وطبعا PC في 2021.

شارك هذا المقال (1)