خلال الصراع القضائي بين Apple و Epic حول سياسة الاحتكار ظهرت إدارية تطوير التجارة للإكس بوكس “لوري رايت” كأحد الشهود لصالح Epic و قامت بتوضيح الفرق للمحكمة بين جهاز عام الاستخدام مثل الآيفون و جهاز متخصص الاستخدام مثل الإكس بوكس، و قالت رايت بأن الفرق الأساسي يتمثل في أن الجهاز المتخصص لا يحقق أي أرباح حيث أن وصوله إلى الزبائن في المقام الأول هو أمر جوهري و لذلك لا يُمكن له أن يحقق الربحية بدون نسبة 30% من المتجر الرقمي.

ممثلو شركة آبل من المحامين غاضبون من هذه الشهادة بحسب تقرير The Verge و قد قاموا بإلقاء الشكوك حول هذه الشهادة و الطعن بها، و السبب في منظورهم أن لوري رايت لم تقم بالكشف عن بيانات دقيقة للربحية تؤيد هذا الادعاء و بالتالي لا يُمكن اعتماد شهادتها في المقام الأول. التقرير يُشير إلى المنافسة الحادة بين مايكروسوفت و آبل على مدار السنوات و بحسب التقرير فإن آبل ليست سعيدة بموقف مايكروسوفت و وقوفها بجانب آبل، أما مايكروسوفت فهي بدورها لا ترغب في الكشف عن معلومات حساسة عن تجارة الإكس بوكس لآبل و إن كانت تُريد أن تفوز إيبك في القضية.

شارك هذا المقال (6)