من خلال ذات التقرير للإعلامي “جيسون شراير” على شبكة بلومبيرغ و الذي تحدث فيه عن دعم سوني التفاعلية غير المحدود لفرق التطوير الكبيرة على حساب فرق التطوير الأصغر حجما في الشركة، أكد التقرير أن سوني رفضت تمويل مشروع لعبة البقاء Days Gone 2 من فرق التطوير Bend.

و على الرغم من أن لعبة Days Gone حققت النجاح التجاري و الربحية الكبيرة لسوني، إلا أن اللعبة بحسب التقرير استغرقت وقتا طويلا جدا في التطوير و كانت مكلفة، كما أن الاستقبال النقدي لها كان متوسطا. عوضا عن ذلك قامت سوني بتسليم مجموعة من الاستوديو مهمة مساعدة نوتي دوغ في مشروع مبني على اللعب الجماعي و تم تسليم البقية وظيفة تطوير أنشارتد جديدة.

بعض المطورين كانوا غير سعداء بهذه القرارات و قرروا الرحيل، الاستوديو خشي أن يتم ابتلاعه من طرف نوتي دوغ ليصبح جزءًا منه فحسب و تابعًا له، قادة الاستوديو طلبوا أن يتم إعفاء بيند من مهمة تطوير Uncharted و بالفعل سوني حققت هذه الرغبة و الاستوديو يعمل الان على مشروع جديد بدءًا من الشهر الماضي فحسب.

شارك هذا المقال (3)