نستمر في السماع عن خروج المطوّرين والمسؤولين في مختلف المناصب من إستديوهات سوني اليابان مع إعلان Masami Yamamoto المنتج في الإستديوهات عن كونه قد غادر منذ الـ28 من يناير الماضي.

Yamamoto عمل مع سوني للتسلية التفاعلية لحوالي 25 عاماً عمل خلالها في عدد من المناصب كما عمل على ألعاب مثل Bloodborne و Soul Sacrifice، المطوّر عبّر عن سعادته بالعمل مع الشركة خلال تلك السنوات وهو يتطلّع إلى المستقبل بالرغم من كونه يشعر ببعض الغرابة لكونه سيعمل على مشاريع موجّهة لمختلف المنصات بالمضي قدماً.

سوني أكّدت مؤخراً قيامها بإعادة هيكلة لقسمها الياباني ليتمحور حول فريق التطوير Team Asobi ممّا سيقلّص من مسؤوليات هذا القسم ونقل جزء من مسؤولياته إلى أقسام أخرى في الشركة وسيتم ذلك في الأوّل من أبريل المقبل.

شارك هذا المقال ()