أعلنت شركة Electronic Arts الأمريكية عن تأجيل لعبة السباقات Need for Speed بجزئها القادم لعامٍ إضافي، و ستحوّل الشركة جهود فريق التطوير Criterion خلال هذه الفترة لدعم مشروع Battlefield السادسة مع فريق التطوير DICE و المُخططة للإطلاق هذا الخريف على أجهزة الجيل الجديد.

EA أكدت أنه لا توجد مشاكل يمر بها أي من فريقي التطوير، كما أكدت أنها لم تقم بهذه الخطوة لنزع “كرايتيريون” من سلسلة Need 4 Speed. إذ أكدت Laura Miele لشبكة بوليغون أن الاستحواذ على Codemasters سيسمح للشركة بإطلاق لعبة سباقات واحدة على الأقل هذا العام، مما جعلها قادرة على اتخاذ مثل هذا القرار و تأخير Need 4 Speed لعامٍ إضافي.

شارك هذا المقال (2)