تقرير: سوني اليابان تتعرّض لعمليّة غربلة!

أكّد تقريرٌ جديدٌ اليوم من شبكة VGC و من مصادر مُطّلعة أن شركة سوني للتسلية التفاعلية تخلصت من عددٍ من موظفي القسم الياباني بعد عدم تجديد عقودهم و قامت بتقليص حجمه و الحد من عملياته، الفريق الذي لم يتضرر هو فريق التطوير ASOBI Team المسؤول عن لعبة “آسترو بوت” و ما تبقى من موظفي سوني اليابان سينضم إلى هذا الاستوديو و على ما يبدو لن نحصل على مشاريع أخرى جديدة من سوني اليابان مستقبلًا باستثناء جديد فريق التطوير آسوبي.

التقرير يؤكد أن هناك سببان لهذه التغييرات: السبب الأوّل هو عدم تحقيق الفرع الياباني لأرباح كافية في السنوات الأخيرة، أما السبب الثاني فهو انتقال مركز القوى في الشركة من اليابان إلى الولايات المتحدة الأمريكية. هذا يتوافق أيضًا مع تقريرٍ سابقٍ لشبكة “بلومبيرغ” العالمية للأنباء و التي تحدثت عن عملية تهميش لليابان. على أية حال، أشار التقرير بناء على أحد المصادر أن القسم المسؤول عن التعاونات الخارجية (مثل ريميك Demon’s Souls) سيبقى مستمرًا في عمله.

Masaaki Yamagiwa مُنتج Bloodborne و Tokyo Jungle هو أحد الأسماء التي أعلنت مغادرتها للاستوديو.

شارك هذا المقال (1)
الوسوم
PlayStationSony
حسين أحد أقدم المحررين في الموقع و متابع مخضرم لألعاب الفيديو. اهتماماته واسعة و يتابع الألعاب بأنواعها و يعتبر فاينل فانتسي سلسلته المفضلة.
أحدث التعليقات