بحسب تقريرٍ جديدٍ من مدونة Game Spark اليابانية، و استنادًا على فريق التطوير CyberConnect 2، فإن سوني للتسلية التفاعلية قد قامت بإجبار الاستوديو على تقليل العنف في لعبة Naruto Ultimate Ninja Storm 4، و بالتحديد في أحد المشاهد التي يفقد فيها الهوكاغي الرابع ميناتو ذراعيه، في اللعبة أجبرت سوني الاستوديو على تعديل هذا المشهد و بقي ميناتو محتفظًا بذراعيه.

حسنًا، سمعنا في السابق أن سوني أجبرت بعض الشركات اليابانية على إجراء تعديلات في ألعابها التي تتعلق بالإغراء، و لكن هذه هي المرّة الأولى التي نسمع فيها عن شيءٍ يتعلّق بالعنف، و نتساءل عن الأسباب الحقيقية التي تكمن وراء ذلك.

شارك هذا المقال (7)