الأجهزة المنزلية (PS/Xbox) تُحقق أدنى مبيعات لها في السوق الفرنسي منذ 15 عامًا

ساهمت أزمة وباء COVID-19 برفع مبيعات ألعاب الفيديو و أجهزة ألعاب الفيديو عالميًا بسبب الحظر المنزلي و التباعد الاجتماعي، إلا أنها خلقت أيضًا مصاعبًا تتعلّق بعملية التصنيع بالإضافة إلى مصاعب في العمليات اللوجستية، مما أعاق شحن قدرٍ كافٍ من الأجهزة في الأسواق.

ربما تكون هذه هي الحالة أيضًا فيما يتعلّق بالأجهزة المنزلية (الحالية و الماضية معًا) من سوني و مايكروسوفت، و التي حققت أقل مبيعات لها في السوق الفرنسي في عامٍ كامل منذ أكثر من 15 عامًا بحسب تقرير ludostrie. و ذكر التقرير عدم تخفيض سعر البلايستيشن4 كأحد أسباب هذا التراجع في الأداء. و على أية حال فقد باع البلايستيشن4 نحو 5.98 مليون جهاز في فرنسا منذ إصداره، فيما تمكن الإكس بوكس ون من بيع 1.8 مليون جهاز في فرنسا منذ إصداره.

2020 هو العام الأسوأ لأجهزة سوني المنزلية في فرنسا في تاريخها، كما أنه أسوأ عام لمايكروسوفت منذ 2005.

شارك هذا المقال (2)
الوسوم
حسين أحد أقدم المحررين في الموقع و متابع مخضرم لألعاب الفيديو. اهتماماته واسعة و يتابع الألعاب بأنواعها و يعتبر فاينل فانتسي سلسلته المفضلة.
أحدث التعليقات