Destiny 2: Beyond Light
تاريخ الإصدار: 10-11-2020
طورت بواسطة: Bungie
الناشر: Bungie
PC
PlayStation 4
PlayStation 5
Xbox One
Xbox Series S
Xbox Series X
8.0
تقييم تروجيمنج

مضت الأن أكثر من ثلاثة سنوات منذ صدور الجزء الثاني من لعبة التصويب التعاونية و التنافسية Destiny من تطوير الفريق المبدع Bungie، ولازال الفريق يثري اللعبة بمحتويات تتراوح بين الممتازة إلى المقبولة، ووضحت Bungie بأنه لديها خطط طويلة المدى في استمرارهم لدعم اللعبة حتى سنة 2022. دعونا لا نستبق الأحداث ونركز الأن على إضافتهم لسنة 2020 و التي تدعى Beyond Light، هل هي بمثابة أضخم إضافة عمل عليها الفريق Forsaken؟

أولا دعونا نتحدث عن نسخة الجيل الجديد للعبة ومظهرها، بعد إنتظار طويل، لاعبي الأجهزة المنزلية أصبح بإمكانهم تجربة اللعبة على ٦٠ إطار بالثانية، مع تطور ملحوظ في رسوميات اللعبة، التي تعتبر نقلة جيدة مقارنة بنسخة الجيل الماضي، وكيف أصبح أسلوب اللعب و التصويب أمتع، أدق وأسرع بشكل جدا سلس، وهذا يعود إلى حبكة متعة التصويب التي أتقنتها Bungie عبر السنين. بوجهة نظري لاتزال Destiny تقدم أكثر أسلوب لعب تصويب مرضى من بين باقي العاب التصويب في السوق، ليس فقط من ناحية تصاميم الأسلحة المختلفة الذكي، بل حتى المؤثرات التي تراها عندما تقتل الأعداء إلى حركات الأعداء المتعددة و المختلفة نفسها، جميع هذه العناصر تثري من إحساس التصويب باللعبة وتجعلها حتى بعد كل هذه سنين فريدة من نوعها.

توسعة Beyond Light هي عبارة عن نقطة تحول لهذه السلسلة حيث نلاحظ فيها بداية سقوط أحد أغنى كنوز البشرية Traveler الذي يمد المدافعين بطاقة النور حتى يقاتلوا الظلام، لكن مصدر هذا الطاقة بدأ يصبح أضعف، وقوى الظلام بدأت تبرز بشكل أكبر لدرجة أصبحت قوى النور المختلفة لا تأثر على بعض مستخدمي قوى الظلام. لذلك الحل الوحيد للمدافعين في الدفاع، هو تعلم قوى الظلام و إستخدامها للتخلص من الأعداء الجدد. العدو الجديد هو أحد “Kells” من مخلوقات Eliksni أو المعروفين بـThe Fallen و أسمها Eramis. من بعد كسبها لطاقة الظلام Eramis بدأت بتوزيعها على جنودها ومن هنا تبدأ رحلتك في إيقافها وتعلمك على استعمال طاقة الظلام الجديدة التي تدعى Stasis وهي تجعلك تتحكم بالجليد وصنعه، وهذه الطاقة الخاصة بالظلام، غيرت وعدلت في طريقة تفكير لعبي أثناء مواجهاتي المختلفة.

هذه التوسعة تأخذنا إلى أحد أقمار كوكب المشتري، المدعو Europa وهذا القمر مغطى بالثلج بشكل كامل، وخلال تجوالك فيه ستشهد أعاصير ثلجية و جبال ثلجية، وأثناء تجوالك ستشهد أيضا مناظر رائعة ومبهرة بصريا تثبت بأن رسامي اللعبة و رسومات اللعبة لا تزال جميلة حتى بعد ثلاث سنوات. أيضا مختبرات التابعة لجنس EXO. دعونا الأن نتحدث عن القوى الجديدة، لكل من الكلاسات الثلاثة في ديستني توفرت لهم قوة Stasis. اللعبة قدمت مهارات لكل كلاس بشكل جيد، وأضافت خيار لتخصيص قوى Stasis بشكل أعمق لن نشهدها من قبل في القوى الأخرى الثلاث الأصلية، مما جعلها نقطة توضح الفرق بين قوى النور الثلاث الأساسية منذ بداية اللعبة إلى قوى الظلام الجديد مع هذه التوسعة.

تخصيصك لهذه القوى يعطيك الحرية في اتخاذ ميولك الخاص في اللعبة، إما بشكل هجومي بحت أو دفاعي، وعن طرق أخرى بالتخصيص فبامكانك صنع منصات حتى تصنع طرق جديدة للتنقل في العالم أو أستعمال هذه المنصات من صالحك في إحدى مواجهات الأعداء، هذه فقط شريحة صغيرة تبين لك التغيير العميق الذي حصل في استراتيجيات القتال بشكل فردي، ولكم تتخيلوا كيف سيختلف ذلك عندما تكون مع فريق يتكون ٣ في Strikes وكيف أيضا تتعاونوا بأستعمال هذه القدرات بشكل ذكي أثناء Crucibles و Raid.

المهمات الأساسية في Beyond Light ممتعة وحكت ووضحت قصة The Fallen بشكل جميل، وكيف يجب على المدافعين بأن يتعلموا هذه الأخطاء ولا يتأقلموا على تواجد الـ Traveler. بالإضافة تشهد التسوعة عودة أحد أغرب الشخصيات من الجزء الأول ولحظات أخرى تشد الإنتباه إذا كنت متعلق بهذه السلسلة، سأتجنب الحديث عنها لكي لا أحرق الأحداث. الأكشن في المهمات كان شيق و رأينا فئات أعداء جدد، أضف إلى ذلك بأنها كانت مسلية لأنك في أغلب المهمات لا تزال تستكشف استعمال قواك الجديدة وتجد أفضل و أسرع الحلول للتخلص من الأعداء. عدى ذلك الـ Strikes كانت جيدة، شريحة الأسحلة الجديدة ممتعة وخاصة أسلحة Exotic التي تقدم مهارات أراها الأفضل منذ بداية هذه السلسلة. لا تتوقع المهمات ستقدم حرية الاستكشاف التي رأيناها مع Forsaken لكنها كانت موزونة والأحداث تثير فضولك لإنهاء القصة.

هذا التوجه الجديد لديستني، الذي ساعد في تصغير حجمها مرحب فيه و ينوع محتواها بشكل دوري لدرجة بأن الفريق سيجلب مهمات من الجزء الأول، هذه النقطة ستشغلني و تشغل العديد من اللاعبين في العودة لللعبة لتجربة محتوى اللعبة السابق مع التحسينات العامة، هذا غير تواجد الأنشطة المختلفة التابعة لمواسم اللعبة الخاصة التي تحكي قصص تربط من بين التوسعة إلى الأخرى. كل هذه التحسينات المختلفة تجعلني متطلع للمزيد من ماستقدمه Bungie مع دستني خلال السنتين القادمة.

تم مراجعة اللعبة على PC نسخة قدمها لنا الناشر بالإضافة إلى تجربة اللعبة على Xbox Series X

شارك هذا المقال ()
Destiny 2: Beyond Light
اللعبة لاتزال ساحرة بإطلالة عالمها الفضائي الغامض، قوى جديدة تغير من أسلوب لعبك الفردي و الجماعي بشكل جذري، طريقة طرح القصة وتمهيد إلى ما هو قادم في عالم اللعبة.
عدم تواجد حرية أكثر مثل التوسعات السابقة
توسعة تطرح قصة بطريقة ذكية، تثير فيك الفضول للتعرف عن عالم اللعبة حتى بعد 6 سنين، بنفس الوقت تجعلني متطلع لمستقبل هذه السلسلة.
تاريخ النشر: 10-11-2020
طورت بواسطة: Bungie
الناشر: Bungie
الوسوم
مجرد شخص عاشق لأحتساء القهوة
أحدث التعليقات