في حوارٍ بين The New Yorker و المُصمم الأيقوني في عالم الألعاب “شيجيرو مياموتو” مُبتكر شخصية و ألعاب سوبر ماريو و أسطورة زيلدا و غيرها الكثير، تحدث المُصمم المُسنّ عن كون الشركة تمر بمرحلة جيدة للغاية و أنها جاهزة لتعويض الجيل القديم بآخرين يضمنون الحفاظ على روحها و شخصيتها، و لذلك فهم يركزون على العثور على تجارب جديدة للمستخدمين في المقام الأول:

مع دخول المزيد من المنافسين إلى السوق في السنوات الأخيرة، جعلنا هذا نُفكر أكثر و أكثر بمَ يجعل ننتندو، ننتندو. الرئيس Shuntaro Furukawa في الأربعينات من عمره، و المُدير العام Shinya Takahashi في الخمسينات، نحن ماضون في طريقٍ يضمنُ لنا انتقال روح ننتندو بنجاح. أنا لم أعد قلقًا تجاه هذا. أنا أُركز حاليًا على العثور على تجارب جديدة. هذا كان ما يُثير شغفي دائمًا في صناعة الألعاب: ليست تحسين الشيء القديم، بل العثور على ما هو جديد.

شارك هذا المقال ()