بعد أن أخذتنا Abzû في رحلة ساحرة إلى أعماق المحيط، يعود فريق التطوير Giant Squid Games لتقديم ثاني مشاريعه مع لعبة المغامرات والعالم المفتوح The Pathless والتي تتحلى بلمسة فنية مميزة كسابقتها فكيف هي التجربة؟

القصة تضعنا في دور “القناصة” التي تصل إلى جزيرة غامضة بهدف رفع اللعنة التي تهدّد بتدمير العالم، الجزيرة ازدهرت سابقاً بسبب “العمالقة” الذين قاموا بحمايتها وتوفير مختلف الخيرات لها ولكنّهم سقطوا أمام “الباحث عن الطريق” وهو بشري إكتسب القوة الكافية لهزيمتهم والسيطرة عليهم في مسعاه لإنهاء العالم وإنشاء عالم جديد، القصة تهدف لتبرير الأحداث بشكل أساسي مع إيصال رسالة حول إيجاد الطريق المناسب في قالب له بعد ديني لا نتفق مع ما يحويه من إيحاءات ورموز ووجب التنبيه على هذه النقطة.

على المستوى التقني فاللعبة ساحرة بتوجهها الفني الكرتوني ودقة الرسم العالية ونجد هنا بأنّ اللعبة حاولت إستيحاء جمالية عالمها من أسطورة زيلدا: نفس البرية ولكن مع محاولة تقديم لمستها الخاصة، ألحان اللعبة هي الأخرى ساحرة وتخلط ما بين الألحان المنفردة والألحان التي نسمع فيها بعض الهمهمات الغير مفهومة فاللعبة نفسها تعتمد على النصوص لسرد الأحداث حيث أنّ شخصياتها تتحدّث بلغة غير مفهومة.

The Pathless تمتاز بأسلوب لعب بسيط جداً فما عدى القدرة على الحركة والقفز يوجد زر للتصويب بالسهم وأخر لإستخدام القناع الذي تملكونه والذي يتم إستخدامه في عدد من الألغاز مع زر لتوجيه الأوامر للنسر المرافق لكم، “القناصة” لا تتحرّك بسرعة عالية ولكن هنالك العديد من التمائم المنشورة في كل مكان حول الجزيرة والتي عليكم بإصابتها (تحديد الهدف يتم بشكل تلقائي والإستمرار في الضغط على الزر يرفع من دقة التصويب) للإندفاع بشكل سريع والشعور بالإندفاع الذي تحصلون عليه مع إصابة كل هدف بشكل يجعل تجربة التنقّل والإستكشاف ممتعة علماً بأنّها تشكّل نسبة كبيرة من التجربة وللتركيز على جانب الإستكشاف قام المطوّر بالتخلّي عن فكرة الخارطة المصغّرة ونقاط التنقّل السريع وهو أمر لن تلاحظوه فالتنقل على الأقدام سريعة بما فيه الكفاية وممتع عند التنقّل من منطقة إلى أخرى.

عالم اللعبة مقسّم إلى 4 مناطق كل منها مخصّص لأحد العمالقة، عند إستكشاف عالم اللعبة ستجدون العديد من الألغاز التي تعتمد على عدّة أفكار فهنالك الذي سيتطلّب إستخدامكم للقناع الذي يريكم بعض الأمور المخفية في العالم كما ستقومون بالإستفادة من النسر المرافق لكم ومهاراتكم في الرماية، الألغاز تعود لإظهار إستيحاء المطوّر من أسطورة زيلدا: نفس البرية فالعديد من هذه الألغاز تقتبس أفكارها من اللعبة بينما البعض الأخر يأتي بفكرته الخاصة نوعاً ما ووجه الشبه الأخر في هذه الألغاز هو كونها قصيرة أيضاً ويمكن حل العديد منها في أقل من خمس دقائق والهدف من حل هذه الألغاز هو إكتساب نقاط الخبرة التي تمنحكم القدرة على الإندفاع في الهواء بمساعدة من صقركم أو جمع العملات التي تمثّل العملاق الخاص بالمنطقة.

العملات يتم إستخدامها لإعادة النور إلى الأبراج الثلاثة في كل منطقة وفور أن يتم إعادة النور إلى تلك الأبراج ستكونون مستعدين لمواجهة العملاق الخاص بها، جميع المواجهات تبدأ بمطاردة العملاق في المنطقة وإلحاق الضرر به ومن ثمّ الإنتقال إلى الحلبة الخاصة بالمواجهة وهنا يصبح لكل عملاق طريقة خاصة لمواجهته وفكرة معينة سترتكز عليها المواجهة، مواجهات العمالقة تمثّل الجزئيات الوحيدة التي ستخوضون فيها المعارك في التجربة ليصبح الرتم المعتاد هو التنقّل والإستكشاف، حل الألغاز ومن ثمّ مواجهة العملاق الخاص بالمنطقة وكل ذلك يتم بسرعة مناسبة بحيث لا تشعرون بأنّكم تقضون وقتاً طويلاً في الإستكشاف وحلّ الألغاز.

هنالك بعض جزئيات التسلّل والتي لا أعلم مالهدف منها ففي هذه الجزئيات تظهر عاصفة أثناء التجوّل في العالم وما إن تصل إليكم العاصفة سيظهر العملاق المسؤول عن المنطقة وهنا يتعرّض النسر المرافق لكم للأذى وترميه العاصفة بعيداً ويجب عليكم الوصول إليه دون رؤية العملاق لكم، هذه الجزئيات كانت تكسر رتم التجربة بشكل مزعج وغير مفهوم كما أنّها ليست مصمّمة بالشكل المناسب ففي العادة ما ستجدون بأنّ حركة العملاق سريعة نسبياً بينما حركتكم بطيئة كما أنّ البيئة لا تحتوي على العناصر الكافية التي تعيق نظر العملاق ممّا يجعل النجاح أمراً صعباً والنجاح في هذه الجزئية لا يعود عليكم بشيء والفشل فيها يعني خسارة بعض نقاط الخبرة لا أكثر ويمكن القول بأنّ هذه الجزئية هي السلبية الوحيدة في The Pathless من ناحية تجربة اللعب.

الموت ليس حاضراً في The Pathless وكما ذكرنا في حال فشلتم في جزئيات التسلّل فستخسرون بعض نقاط الخبرة وفي مواجهات الزعماء سيتم رميكم خارج الحلبة عندما تقعون في مأزق وكل ما عليكم فعله للعودة إلى المواجهة هو الدخول إلى الحلبة مجدداً بكل بساطة، التجربة متوسطة في صعوبتها كما أنّ الألغاز ليست معقدة أو صعبة بمجملها ممّا يجعلها تجربة تناسب عامة اللاعبين ووجب أن نتحدّث عن الترجمة العربية فقد وجدناها ممتازة جداً وبالرغم من بعض المشاكل الإملائية وبعض الترجمات الحرفية المعتادة إلّا أنّ الترجمة كانت ممتازة ومتنوّعة بشكل عام فهي تستخدم المصطلحات المناسبة لإيصال المعنى إلى اللاعب دون الوقوع في الترجمات الحرفية جداً مع إستخدام مجموعة من الكلمات البليغة بشكل نال إعجابنا ويبدو بأنّنا لن ننتظر طويلاً قبل أن نجد مختلف الألعاب تحظى بترجمة عربية ممتازة سواءً أكانت من المطوّر المستقل أو من الشركات الضخمة.

هنالك العديد من الألغاز وعدد من التحدّيات الجانبية التي تقدّمها اللعبة والمحتوى الذي تقدّمه هذه النشاطات يضاعف عمر التجربة في حال رغبتم بالقيام بكل شيء، إنهاء اللعبة تطلّب حوالي 5 ساعات فقط فهي تجربة قصيرة وفي حال رغبتم بإنهاء جميع التحديات فستقضون 4 أو 5 ساعات إضافية، The Pathless هي تجربة بسيطة في فكرتها متقنة في تطبيقها وساحرة بعالمها، هي واحدة من التجارب القصيرة التي تخوضونها للترويح عن أنفسكم لما فيها من جمال وسهولة مع المحافظة على عنصر المتعة.

تمّ مراجعة هذه اللعبة بنسخة للحاسب الشخصي تمّ توفيرها من قبل الناشر.

شارك هذا المقال (1)
The Pathless
عالم ساحر وألحان جميلة - نظام لعب سريع، بسيط وممتع - ألغاز بسيطة ومتنوعة في أفكارها - تنوّع الأفكار في مواجهات الزعماء.
جزئيات التسلّل المزعجة والمطبّقة بشكل ضعيف - قصر عمر التجربة لا يبرّر بيعها مقابل 40 دولار.
The Pathless جمعت مختلف العناصر التي تحتاج إليها التجارب الرائعة فهي بسيطة في فكرتها، متقنة في تطبيقها وساحرة بعالمها، هي تجربة قصيرة قد تخوضونها للترويح عن أنفسكم.
تاريخ النشر: 2020 - 11 - 12
طورت بواسطة: Giant Squid
الناشر: Annapurna Interactive