تعرّف على ميزة Nvidia Broadcast و المزيد من مزايا RTX

تُقدّم Nvidia مزايا عديدة لبطاقاتها الرسومية RTX لا تتوفر في أي مكانٍ آخر، و بعض هذه المزايا تأتي بفضل استعمال أنوية Tensor التي تقوم بتسريع حسابات الذكاء الاصطناعي، و تنفرد نفيديا باستعمال مثل هذا العتاد على صعيد البطاقات الرسومية الموجهة لمُستخدمي الحواسيب المنزلية و المحمولة منذ جيل RTX 20 series و ما زال مُستمرًا مع تحسينات إضافية للجيل الحالي RTX 30 series… من هذه المزايا خاصية البث RTX Broadcast.

من أجل المزيد من الاستفادة من أنوية Tensor Cores في البطاقات الرسوميّة بمعمارية Turing و التي تقوم بتسريع الحسابات الخاصة بالذكاء الاصطناعي، قامت نفيديا بتقديم حُزمة RTX Broadcast Engine البرمجية و التي تسمح بإضافة خواص متطورة للبث من صانعي التطبيقات تستعمل الذكاء الاصطناعي في الزمن الحقيقي مثل تتبع الوجه و الشاشة الافتراضية الخضراء التي تفصل المُقدِّم عن الخلفية في الزمن الحقيقي و استبدالها بخلفيّة أخرى، و الفلاتر. هذا يُساعد كل من يُريد دخول عالم البث في تأدية عمل أكثر احترافية. إجمالًا، يُقدّم التطبيق الخواص التالية المُدعمة بالذكاء الاصطناعي:

*إزالة الضجيج: يقوم التطبيق بإزالة الضجيج من الخلفية و عزله عن المذياع (المايكروفون) الذي يقوم المُستخدم باستعماله، أيًا كان نوع هذا الضجيج، حتى لو كان صياحُ بعضِ الأطفال المزعجين!

*خلفية افتراضية: بالإمكان استبدال الخلفية من المكان الذي تبق الفيديو فيه في الزمن الحقيقي بمقاطع من اللعب، أو خلفية ثابتة، أو حتى فقط تشويش الخلفية و تضبيبها.

*الإطار التلقائي: تقوم بالتقريب على صاحب البث و التركيز عليه حتى لو قام بالتحرّك لجعله في محور التصوير و ذلك عن طريق استخدام الذكاء الاصطناعي لتتبع حركة الرأس، و هذا مشابه لما يُمكن أن يقوم به مصوّر خاص.

ليس فقط من أجل بث الألعاب، بل يُمكن استعمال هذه الخواص لأي عملية بث مثل اجتماعات الفيديو عن طريق Zoom أو اللعب مع الأصدقاء على Discord، إذ إن التطبيق مدعوم من أهم تطبيقات الدردشة الصوتية أو اجتماعات الفيديو. مع جيل نفيديا RTX 20 series قامت الشركة بإعداد NVIDIA Encoder (أو NVENC) لتقديم أفضل جودة فيديو مُمكنة كما عملت الشركة مع أشهر صانعي تطبيقات البث مثل OBS, Discord, Streamlabs, Twitch Studio, و XSplit، نفيديا Broadcast كان نتيجة لهذه الجهود.

تُقدّم Nvidia مزايا أخرى عديدة للبطاقات الرسومية RTX بفضل المعمارية الرسومية المُتقدمة و أنوية Tensor و أنوية تتبع الأشعة، و نستعرض أهم هذه المزايا:

*أنوية RT: للمرة الأولى في بطاقة رسوميّة مخصصة للأجهزة المكتبية المنزلية، قدّمت بطاقات Turing الرسومية أنوية مخصصة بتسريع العمليات الحسابية الخاصة بتتبع أشعة الضوء في الزمن الحقيقي (Ray-Tracing)، و الناتج الفيزيائي من آثار اصطدامها في البيئة المُحيطة.

*أنوية Tensor: تضم البطاقة أيضًا أنوية تينسور المخصصة للذكاء الاصطناعي، و هي أنوية تقوم بعمليات حسابية معقدة و تعتمد عليها تقنية DLSS الجديدة (أو Deep Learning Super Sampling)، و هي تقنية تعتمد على الذكاء الاصطناعي للعمل مع عدد أقل من البيكسلات، و رفع جودة الصورة عن طريق خوارزميات مُخصصة لمعالجة الصور تعمل عليها أجهزة سوبر كمبيوتر و تُرسَل النتائج إلى أنوية تينسور عن طريق ملفات تحديث نفيديا (Drivers)، مما يُساهم في إنتاج صورة ممتازة مع رفع الأداء في ذات الوقت.

*تقنية DLSS 2.0 و التي تتميز عن النسخة الأولى بما يلي:

– جودة صورة أفضل: التقنية ترفع جودة الصورة إلى جودة قريبة للغاية من الدقة الأصلية أو native resolution باستعمال ربع أو نصف البكسلات فقط، فهي تستخدم تقنيات التغذية المؤقتة لزيادة حدة الصورة و الاستقرار من إطار إلى آخر.
– تباين ممتاز مع اختلاف البطاقات الرسومية و دقّة العرض: هناك شبكة ذكاء اصطناعي جديدة تستعمل أنوية Tensor بكفاءة تصل إلى ضعف النسخة الأولى من التقنية، مما يؤدي إلى تحسين أكبر في معدل الإطارات و تجاوز العوائق السابقة من ناحية الإعدادات و دقة العرض التي تتوافق التقنية معها.
– التقنية الأصلية كانت تقوم بتدريب الذكاء الاصطناعي على كلّ لعبة على حدة، أما DLSS 2.0 فهي تقوم بتدريب الذكاء الاصطناعي بصورة عامة تصلح للتطبيق على أي لعبة، مما يعني أن تدشين التقنية سيكون أسهل من السابق و ستصل إلى عددٍ أكبر من الألعاب.
– تُقدّم تقنية DLSS 2.0 ثلاثة خيارات لجودة الصورة: الجودة، التوازن، أو الأداء، ليتمكن المُستخدم من اختيار مستوى الجودة مقابل الأداء الذي يناسب رغباته.

*تقنيات إكساء و تلوين حديثة للبيكسلات لم تتواجد في الأجيال السابقة: مثل mesh shading التي تُقدم طرقًا أكثر حداثة و مرونة في التعامل مع التضليع، و Variable Rate Shading التي تسمح للمطورين بالتحكم في ديناميكية تلوين و إكساء البكسلات في الصورة مما يُقلل العمل اليدوي المطلوب من المطورين و يزيد من مُعدّل الإطارات.

* RTX Voice هي خاصيّة من شركة Nvidia تستعمل القدرات الكامنة لبطاقات RTX الرسوميّة و إمكانيّات الذكاء الاصطناعي التي تُقدمها من أجل إزالة الضجيج و الأصوات المُزعجة من البث الصوتي و الدردشات الصوتية و اجتماعات الفيديو عن بُعد. هذا يسمح للمُستخدمين بالبث المُباشر أو الانضمام إلى الاجتماعات دون القلق حيال الأصوات المرتفعة لأزرار لوحة المفاتيح على سبيل المثال، كما تقوم التقنية بعزل الضجيج في الخلفية لدى اللاعبين الذين يلعبون في بيئة صاخبة، مما يجعل فهم الأصوات أكثر سهولة.

مقال مُروّج

شارك هذا المقال ()
الوسوم
Nvidia Broadcast
حسين أحد أقدم المحررين في الموقع و متابع مخضرم لألعاب الفيديو. اهتماماته واسعة و يتابع الألعاب بأنواعها و يعتبر فاينل فانتسي سلسلته المفضلة.
أحدث التعليقات