The Dark Pictures Anthology: Little Hope
تاريخ الإصدار: 2020-10-30
طورت بواسطة: Supermassive Games
الناشر: Bandai Namco Entertainment
PC
PlayStation 4
Xbox One
6.0
تقييم تروجيمنج

يعود فريق التطوير Supermassive Games بعد عام من تقديمه لأوّل حلقات سلسلة ألعاب الرعب The Dark Pictures Anthology ليقدّم لنا الحلقة الثانية بعنوان Little Hope ونعود بعد تجربتنا للحلقة الأولى لتجربة هذه الحلقة والتعرّف على التحسينات التي قدّمتها عن الجزء السابق وعن قصتها بشكل عام لنقدّم لكم هذه المراجعة.

القصة منفصلة عن الحلقة الأولى ولا تتطلّب الإلمام بتفاصيلها وتبدأ مع إنحراف حافلة عن الطريق بشكل مفاجئ ممّا قاد إلى إنقلابها وتعرّض راكبيها من طلاّب جامعيين ومدرّسهم لبعض الرضوض والإصابات ومن هذا تبدأ الأحداث ببحثكم عن سائق الحافلة المفقودة ومحاولة طلب المساعدة، الحافلة إنقلبت بالقرب من مدخل بلدة مهجورة تدعى Little Hope ومع إنتشار الضباب الكثيف الذي يقوم بإعادتكم بشكل غامض إلى نقطة البداية لا تجدون حلاً سوى المضي قدماً نحو البلدة وهنا تصبح الأحداث مثيرة للإهتمام مع سحبكم بشكل مفاجئ إلى الماضي وتحديداً إلى نهايات القرن السابع عشر الذي تمّت فيها محاكمة البشر وإعدامهم بتهمة الشعوذة مع ظهور التشابه الواضح ما بين الشخصيات التي تقابلونها في الماضي وتلك التي تلعبون بها في الحاضر.

الفكرة العامة للقصة مثيرة للإهتمام بما فيها من غموض وتشابه ما بين الحاضر والماضي في بعض الملابسات وحتى أنّها تقدّم تقدّم بعض المفاجآت هنا وهناك ولكنّ العيب هو في التفاصيل، الحوارات ما بين الشخصيات سطحية جداً والعديد من خيارات التفاعل ما بينهم غير منطقية وغريبة كما أنّ الشخصيات تفقد هويّتها في بعض الأحيان لتكون أشبه بجمادات متحرّكة معظم الوقت ولكنّها فجأة تستشيط غضباً أو تجد بأنّ الوقت مناسب لبعض الفكاهة، نظام العلاقات ما بين الشخصيات يعود مجدداً فالحوارات تبني الثقة أو عدم الثقة ما بين الشخصيات كما تقوم بتنمية صفة معيّنة لتلك الشخصيات كالشجاعة أو الخداع ولكنّنا لم نجد من هذه الصفات أي تأثير جوهري على الحوارات أو على تصرّفات الشخصيات كالإصدار الماضي.

الرسومات جيدة بشكل عام وتفاصيل الشخصيات ممتازة ولكنّ تعابير الوجوه وحركات الشفاه كانت جامدة معظم الوقت ممّا يعزّز إحساسكم بأنّ هذه الشخصيات جمادات متحرّكة تخلوا من المشاعر، الألحان هنا ممتازة وتتفوّق على الإصدار الماضي حيث وجدناها ملائمة وتبث بعض الحياة في المقاطع التي يتم فيها مطاردتكم أو تعرّضكم للخطر، اللعبة تقدّم ترجمة باللغة العربية للقوائم والنصوص، الترجمة جيّدة بشكل عام ولكنّها تمت للأسف بإستخدام خط صغير وبنوع من الخط يصعب قراءته ومع غياب خيار التعديل على حجم النصوص في الوقت الحالي فقد يعاني من لا يجيد الإنجليزية في فهم الأحداث.

كحال الحلقة الماضية فاللعبة هي عبارة عن تجربة سينمائية تفاعلية تقومون فيها بالبحث عن الأدلة والأسرار في البيئة قبل الإنتقال إلى البيئة التالية وتتفاعلون مع الشخصيات كما ذكرنا لتحديد مجرى الأحداث ومن المؤسف بأنّ العديد من قرارات اللعبة غير منطقية كما أنّ العديد من المشاهد مليئة بالمغالطات والأمور الغير منطقية التي تشعركم بأنّكم تشاهدون أحد أفلام الرعب السيئة، الحلقة السابقة Man of Medan إمتازت بالتنوّع في مخرجات الأحداث والنتائج التي يمكن الحصول عليها ولكن عند إعادة تجربة Little Hope للمرة الثانية وجدنا بأنّ التنوّع أقل وهنالك العديد من الأحداث الأساسية التي لا يمكن تغييرها مهما فعلتم وهو أمر محبط بعض الشيء، اللعبة مليئة بالمشاهد التي تتطلّب ضغط الزر في الوقت المناسب أو QTE وأحد التعديلات الجيدة التي قام بها فريق التطوير هي بإضافة أيقونات تخبركم بأنّكم على وشك البدأ في أحد هذه المشاهد ممّا يجهزكم لذلك المشهد.

في حال رغبتم بخوض التجربة بشكل جماعي فلديكم نفس أطوار الإصدار الماضي مع توفّر خيار Movie Night والذي تقومون فيه بإختيار كل شخصية من الشخصيات الخمس ومن سيلعب بها لتقوموا بإعطاء وحدة التحكم إلى رفيقكم الذي اختار تلك الشخصية عندما يحين وقتها، هنالك طور القصة المشتركة والذي لا زال من ميّزات التجربة فأنتم تقومون بخوض جزئية من التجربة بينما لاعب أخر يقوم بخوض جزئية أخرى تجري بشكل متزامن بحيث تؤثّر خياراتكما على بعضكما البعض ولو أنّ التأثير أقل بكثير في هذه الحلقة من الحلقة الماضية.

إنهاء الحلقة تطلّب حوالي 4 ساعات ونصف بحكم رغبتنا في الإطّلاع على مختلف الملّفات وتجميع الأسرار، بالنسبة لنا فالقيمة لإعادة التجربة في هذه الحلقة هي أقل من تلك في الحلقة الماضية وبينما انّ الحلقة الماضية بالإمكان خوضها على الأقل 3 مرّات لإشباع فضولكم حول الإحتماليات المختلفة فقد إكتفينا بإنهاء هذه الحلقة مرتين فقط لما وجدناه من تشابهات، Little Hope قدّمت قصة مثيرة بفكرتها العامة ولكنّ تفاصيل تلك القصة من حوارات وقرارات عليكم إتخاذها كانت سطحية ومليئة بالمغالطات والخيارات الغير منطقية في العديد من الأحيان، هي تجربة قد تروق لمن راقت له الحلقة الماضية ولكنّها لم تتعلّم من أخطاء الإصدار الماضي بما فيه الكفاية.

تمّ مراجعة هذه اللعبة بنسخة Xbox One تمّ توفيرها من قبل الناشر قبل صدور اللعبة في الأسواق.

شارك هذا المقال ()
The Dark Pictures Anthology: Little Hope
القصة مثيرة بفكرتها وربطها ما بين الماضي والحاضر بطرق غامضة - تحسين نظام الـQTE لإعلام اللاعب بإقباله على تلك المشاهد - ألحان ممتازة تستحضر الأجواء الملائمة للتجربة.
الحوارات المملة والشخصيات سطحية كما أنّ العديد من المشاهد والخيارات مليئة بالمغالطات والأمور غير المنطقية - العديد من الخيارات والصفات التي تكتسبها الشخصيات لا تؤثّر فعلياً على مجريات الأحداث ممّا يعطي قيمة أقل لإعادة اللعب.
Little Hope نجحت في تقديم قصة بفكرتها الأصلية والمثيرة ولكنّها فشلت في الإستفادة من هذا الأساس القوي مع تقديمها لحوارات و تفاعلات عديمة المعنى ما بين الشخصيات، هي تجربة قد تروق لمن راقت له الحلقة السابقة ولكنّها ليست بلعبة رعب ننصح بها محبّي ألعاب النوع بشكل عام.
تاريخ النشر: 2020-10-30
طورت بواسطة: Supermassive Games
الناشر: Bandai Namco Entertainment
الوسوم
عضو في طاقم تحرير تروجيمنج محب لألعاب المنصات و التسلل و لها طعم خاص بالنسبة له، مهتم بجميع أنواع الألعاب و ينتظر لعبة تحمل جمال و إبداع لم يسبق له مثيل، يعرف في مواقع المحترفين بإسم Kai444 و تجربته المفضلة هي Darksiders.
أحدث التعليقات