10 فرق تطوير متاحة للشراء وقد تشكّل الفارق بالجيل الجديد

أجهزة الجيل الجديد باتت على الأبواب، سوني ومايكروسوفت بجولة جديدة من المنافسة بصفحة جديدة بتاريخ سوق العاب الفيديو مع صدور أجهزة البلايستيشن5 و الاكس بوكس سيريس إكس بشهر نوفمبر القادم، مؤخرا بدأ الحديث يشتعل فيما يخص عملية “الإستحواذ” أو شراء فرق التطوير وشركات النشر المختلفة وبات الأمر حتميا لتحقيق النجاح بالجيل الجديد في ظل تغييرات وضع سوق العاب الفيديو بشكل عام و إرتفاع تكلفة التطوير وباتت فرق إنتاج الألعاب تبحث عن دعم أكبر من الشركات الكبرى بالمجال وربما بفتح باب الإستحواذ كخيار آخر لحاجة شركات كبرى مثل سوني ومايكروسوفت على المزيد من الحلفاء و فرق التطوير التابعه لها لزيادة إنتاجاتها في ظل صعوبة الحصول على حصريات الطرف الثالث.

من خلال هذا المقال سنسلط الضوء على 10 فرق تطوير متاحهة للإستحواذ وقد تشكّل فارقا إن تم ذلك، هذه الفرق لديها إنتاجات مميزة وبعضها يملك حتى حقوق أسماء العابه التي ستصبح حصرية للمنافس الذي يستحوذ عليها و البعض الآخر يملك قيمة كبيرة بسوق العاب و الإستحواذ عليه قد يكون ضربة قوية للمنافس، قبل أن يتسائل البعض أين فرق التطوير هذا أو ذاك فنحن سنتحدث هنا عن فرق تطوير غير مملوكه من شركات أخرى وهي متاحه للبيع أن تحركت الشركات الكبرى نحوها وقدمت العرض المناسب، إذا لنبدأ القائمة:

PlatinumGames

من هم؟ فريق التطوير الياباني PlatinumGames تأسس بالعام 2007 من عناصر رئيسيه سابقة بشركة كابكوم ويضم أسماء قدمت لنا روائع الألعاب منها اوكامي و ريزدنت ايفل وبايونتا وغيرها من المشاريع القوية، الفريق عمل منذ تأسيسه بالتعاون مع شركات النشر المختلفة لإنتاج الألعاب فنشاهده تارة يتعاون مع سكوير اينكس وتارة مع سيجا و أخرى مع ننتندو وحتى أكتفجين وغيرها من الشركات.

لماذا الإستحواذ؟ الفريق يقدم تنوعا ممتازا بالألعاب ولديه سرعة عمل بمشاريعه ولا يكاد يمر عام إلا ونحن نحصل على واحده من العاب الجديدة، الفريق لايملك حقوق أغلب مشاريعه ولكنه أثبت نفسه قادارا على إبتكار عناوين جديدة مرارا و أيضا بالعمل على العناوين التي تملكها الشركات المختلفة و تقديمها بأفضل شكل ممكن، رغم أن الفريق يفكر حاليا بالتحول إلى شركة نشر ولكن مسألة الإستحواذ عليه مازالت ممكنه وهو بكل تأكيد إضافة مميزة لأي شركة قد تحصل عليه.

شارك هذا المقال (56)
الوسوم
مدير التحرير و المنتديات بشبكة تروجيمنج . يعلم الجميع أن عمر هو خبير الأسواق اليابانية في الموقع. يستخدم الإسم المستعار ننتيندو و اشتهر به دائما و السبب بكل تأكيد عشقه الكبير لألعاب هذه الشركة العريقة. لعبته المفضلة دائما و أبدا هي ماريو كارت.
أحدث التعليقات