نجحت لعبة البقاء The Last of Us Part II من سوني للتسلية التفاعلية و نوتي دوغ في تحقيق افتتاحية مبيعات ضخمة للغاية تجاوزت 4 مليون نسخة على جهاز الشركة المنزلي البلايستيشن4، إلا أن المبيعات الفيزيائية ليست كل شيء هذه الأيام.

و قد أشارت إحصائيات وكالة SuperData بأن The Last of Us Part II تمكنت من بيع 2.8 مليون نسخة أخرى رقميًا، لتكون بذلك اللعبة المنزلية الأكثر مبيعًا على صعيد السوق الرقمي في شهر يونيو الماضي.

شارك هذا المقال (4)