كانت Take-Two من أوائل الشركات التي قامت بدعم منصّة Google Stadia السحابية، و أطلقت لها ألعابًا من العيار الثقيل مثل Red Dead Redemption 2، إلا أن الشركة على ما يبدو ليست سعيدة من أداء المنصّة حتى الآن كما أقرّت بأن وعود المنصة كان مُبالغًا بها، إذ قال رئيس الشركة Strauss Zelnick في اجتماع جديد تم نقل تفاصيله عن طريق Dualshockers:

إطلاق ستاديا كان بطيئًا. أعتقد أنه كان هناك بعض المبالغة تجاه الوعود التي أُطلقت حول ما يُمكن للتكنولوجيا أن تقوم به و بالتالي تولدت خيبة الأمل لدى بعض الزبائن.

و حول سبب دعم المنصة من البداية:

في أيّ وقتٍ تقوم فيه بتعزيز طرق توزيع الألعاب فأنت توسع قاعدة زبائنك، و لهذا السبب دعمنا Stadia بثلاثة عناوين في بادىء الأمر، و سنواصل دعم خدمات البث الراقية طالما أن النموذج التجاري يُناسبنا.

مع مرور الوقت أعتقد أن البث سينجح، النظرة بأن البث كان سيحول اللاعبين إليه كانت مبنية على النظرة بأن هناك عددًا كبيرًا من الناس مهتم بالتسلية التفاعلية، إلا أنّهم لا يرغبون في امتلاك جهازٍ منزلي، لا أعلم إن كان هذا صحيحًا بالفعل في نهاية المطاف.

شارك هذا المقال ()