ربما لا يكون معرض الألعاب السنوي في البرازيل بأهمية أو ضخامة Gamescom أو معرض طوكيو، إلا أنّه ما زال أهم معرضٍ لألعاب الفيديو في قارة أمريكا الجنوبية، و بينما شاركت سوني في المعرض الذي يُقام عادة في شهر أكتوبر في الماضي، لن يكون الأمر كذلك هذه المرّة، حيث ستغيب صانعة بلايستيشن عن الحدث.

الشركة أكدت أنها ستُشارك معجبيها في البرازيل بعدّة نشاطات حتى نهاية العام إلا أنها لم توضح سبب غيابها عن المعرض، و إن كان الأمر بديهيًا مع أزمة فايروس كورونا الحالية، و من الواضح أن الشركة لديها خطة داخلية لتجنب كافة الفعاليات الضخمة في 2020 بصورة كليّة.

شارك هذا المقال ()