استعراض: تجربتنا مع اللعبة الاستراتيجية Desperados III

استعراضنا لهذا اليوم هي لعبة Desperados, اسم قديم في الالعاب الاستراتيجية أُعيد إحياؤه من جديد. لعبة Desperados كانت من الالعاب المعروفة على أجهزة الكمبيوتر الشخصي، صدر منها جزئين: الأول في عام 2001 و هو الأفضل و بنى قاعدة معجبين لا بأس بها، و الجزء الآخر صدر في عام 2007 و لم يصل لنجاح الجزء الاول، و لكن بعد ثلاثة عشر عاما، تعود السلسلة على يد استديو خبير في هذا النوع من الالعاب و هو الأستديو الالماني mimimi games. اللعبة من نشر Thq Nordic و التي تحاول إحياء العديد من العناوين القديمة في السنوات الأخيرة. أما الاستديو هو الذي طور الرائعة Shadow Tactics (و المستلهمة اصلا من Desperados).

Desperados هي لعبة تسلل تكتيكية بالوقت الحقيقي (real-time strategy) بكاميرا علوية تدور أحداثها في سيناريو الغرب الموحش. جون كوبر ينطلق في رحلة ملحمية عبر الولايات المتحدة والمكسيك في سبعينات القرن التاسع عشر، و سيتعين على جون كوبر ( بطل القصة) تحمل المسؤولية عن الأخطاء التي ارتُكِبَت في الماضي في سعيه للوصول إلى الخلاص. و ينضم الى كوبر العروس الهاربة كيت، و الدكتور آرثر ماكوي “الدوك”، و الصياد العملاق هيكتور و سيدة غامضة من نيو أورليانز، و يحاولون جميعا أن يشقوا طريقهم من جبال كولورادو إلى قلب لويزيانا، ثم أخيرًا إلى نيو مكسيكو، حيث سيواجه كوبر ماضيه فيها.

طريقة اللعب تشابه جداً Shadow Tactics,و التي بدورها مقتبسة من الاجزاء القديمة من Desperados، يجب عليك الاختباء عن الأنظار و التسلل بين الاعداء لتنفيذ جرائم اغتيال او محاولة شق طريقك بينهم، الأعداء لديهم مجال رؤية محدد، حيث عليك الابتعاد عن مجال الرؤية الظاهر لديك، الاختباء في الحشائش هي الوسيلة الأهم في هذه اللعبة للتخفي عن مجال رؤية الأعداء، و بإمكانك أن تُشتت الانتباه بطرق عديده مختلفة وعلى حسب الشخصية المستخدمة. أيضا يجب عليك الحذر من إصدار الاصوات، خطواتك و أفعالك ستصدر أصواتا و تظهر كموجة دائرية من الشخصية تكبر كلما كان الصوت عال، و إذا كان العدو في مجال الموجة سيسمعك. و على طريقة ألعاب هيتمان، يوجد العديد من الأشياء في البيئة تساعدك بقتل الاهداف الرئيسية مثل تسميم الشراب، إسقاط مبنى خشبي متهالك على الهدف، و غيرها الكثير. توجد العديد من المسارات لإنهاء المراحل بطرق مختلفة و هذا يشجع على إعادة المراحل اكثر من مره. و توجد إضافة جميلة في اللعبة، و هي أن بعد كل مرحلة تنتهي منها ستشاهد خريطة المرحلة و خطواتك خلالها كاملة بشكل مسرع، و بإمكانك حفظ الإعادة و مشاركتها.

كل شخصية من الشخصيات الخمس لديها مهارات خاصة و نقاط قوة فقائد المجموعة كوبر يمكن أن يقتل بهدوء بسكينه في المدى القريب أو رميه على العدو أو أن يتخلص من الاعداء بمسدساته الـRevolver، و أداة التشتيت لديه هي رمي القرش لجذب انتباه الأعداء، بالنسبة لهيكتور فهو يحمل فخا ضخما يوضع بالأرض لصيد العدو، و يمكن أن يقتل أصعب الخصوم بفأسه القوي، و أداة التشتيت لديه هي التصفير لجذب الاعداء باتجاهه، و يحب صائد الجوائز الدكتور ماكوي أن يستخدم أدوات الخيمياء, مثل أداة التشتيت التي يستخدمها, و هو غاز يضعه في شنطة ليفتحها الاعداء و ليُصابوا بالعمى المؤقت، و أيضا الإبر السامة، و مسدس مخصص طويل المدى. أما كيتا العروس الهاربة فتستطيع خداع الأعداء بالتخفي بملابس لا تثير الشكوك، و لديها طرق عديدة لتشتيت الاعداء مثل عطر يؤثر على رؤية الاعداء، أو بالتملق لأي شخص و إعطاء فرصة للمرافق بالمرور، أما الشخصية الأخيرة السيدة الغامضة القادمة من نيو أورليانز و التي لديها افضل ألمهارات بين الشخصيات الخمس حسب رأيي فهي تستخدم أعشاب غامضة و سحر أسود للتحكم بالأعداء و ضرب بعضهم بالبعض، و أداة التشتيت هي قطتها ستيلا.

اخترتُ المستوى المتوسط خلال لعبي في الديمو الاستعراضي، لكني فوجئتُ من مدى التحدي الكبير التي تقدمه هذه اللعبة في المستوى المتوسط! الذكاء الاصطناعي ممتاز,. أعتقد و بلا مبالغة أنني خسرتُ في كل مرحلة أكثر من عشرين مرة، و في كل مرة أستغرقُ وقتًا طويلًا لتأمل الخريطة و حركة الأعداء فيها و البحث عن فرصة للمرور من بينهم أو قتلهم، و من حسن حظي فإن نظام الحفظ حر، إذ تستطيع أن تحفظ بأي مكان في المرحلة، المطورون يعرفون أن اللعبة صعبة نسبيًا لذلك وضعوا عدادا وقتيا في وسط الشاشة لتذكيرك بآخر مرة قمت فيها بحفظ اللعبة؛ فكرة ذكيه لتحفظ اللعبة باستمرار حتى لا تضطر للعودة من أماكن بعيدة. تقنياً: اللعبة تتميز برسومات و تفاصيل جميلة و تقدم بيئة متنوعة للغرب الموحش.

Desperados تقدم اداء صوتي تمثيلي متميز للشخصيات الرئيسية و عروض ممتازة بنفس محرك اللعب و العديد من الحوارات المنوعة بين الشخصيات خلال المهمات، لكن من المفاجئ ضعف الاداء الصوتي للأعداء، إذ إن أصواتهم متشابهة، و محادثاتهم تتكرر بصورة مُزعجة. اللعبة لديها العديد من الألحان الموسيقية عبر مراحل القصة و هي و تقدم أجواء رعاة البقر والغرب الموحش بأفضل صورة. الديمو الاستعراضي يقدم أربع مراحل والعديد من الاهداف في كل مرحلة، استغرق انهائي للديمو 6 ساعات على الحاسب الشخصي.
من خلال تجربتي في الديمو أعتقد أننا امام منتج ذي جودة عالية و مليءٍ بالمُتعة.

شارك هذا المقال (2)
الوسوم
Desperados III
عضو في طاقم ترو قيمنق و محب لسلاسل Metal Gear Solid و Fabel و Wasteland، مهتم بجميع أنواع الألعاب و خاصة ألعاب تعاقب الأدوار، و لاعب حاسب شخصي في المقام الأول.
أحدث التعليقات