Sony تُراقب بحذر احتمالية تأجيل ألعاب الطرف الأول في أمريكا و أوروبا بسبب فايروس كورونا

نشرت شركة سوني بيانًا جديدًا على موقعها الرسمي تتحدث فيه عن تأثير فايروس كورونا على أعمال الشركة، و تؤكد فيه حرصها على سلامة الموظفين و تطبيقها لجميع الإجراءات اللازمة من أجل تحقيقِ ذلك، بما يتضمن إغلاق عددٍ من مكاتب الشركة حول العالم في أمريكا و أوروبا و اليابان و تحويل الموظفين إلى العمل من المنزل، باستثناء مجموعة مُختارة من الموظفين الذين يُعتبر دوامهم ضروريًا لمزاولة أنشطة الشركة.

سوني لديها 4 مصانع في الصين و قد أغلقت هذه المصانع أبوابها عندما انتشر الفايروس هناك، ثم أُعيد افتتاحهُا من جديد في 10 فبراير، و رغم ذلك فإن مشاكل سلسلة التوريد ما زالت موجودة. كما أغلقت سوني مصنعًا في بريطانيا و مصنعين في ماليزيا. فيما يتعلق بألعاب الفيديو و الشبكة و هو القسم الذي يضمّ تجارة البلايستيشن فإن الشركة لا تتوقع أن يتأثر العام المالي الحالي بما حصل، إلا أنها تُراقب احتمالية تأجيل عناوين من الطرف الأول و كذلك الطرف الثالث من الشركاء و بصورة رئيسةٍ في أوروبا و أمريكا.

شارك هذا المقال ()
الوسوم
Sony
حسين أحد أقدم المحررين في الموقع و متابع مخضرم لألعاب الفيديو. اهتماماته واسعة و يتابع الألعاب بأنواعها و يعتبر فاينل فانتسي سلسلته المفضلة.
أحدث التعليقات