حصري: تجربتنا و إنطباعاتنا للعبة Resident Evil 3 المنتظرة

حصلنا على فرصة حصرية على مستوى الشرق الأوسط من كابكوم لتجربة اللعبة المنتظرة ريزدنت ايفل 3 بريميكها الجديد بالكامل ، بما في ذلك قابلنا العم نمسيس. و مثل ما عودناكم في ترو جيمنج دائما ننقل لكم كامل إنطباعاتنا من التجربة، فاستعدوا لأن عداد الحماس عندكم سيرتفع جدا. يمكنكم قراءة هذي المقالة بالإضافة لمشاهدة الفيديو في الأسفل للقطات مباشرة بدقة 4K لنظام اللعب.

نبدأ بالحديث عن الديمو الذي سمحوا لنا بنجربته، و بداية اللعب كانت داخل مدينة راكوون سيتي الشهيرة. المكان الذي كنا فيه يعتبر في النصف الأول من اللعبة، و هو تقريبا بعد لقاء شخصية Carlos لأول مرة ، و حسب توقعنا و تقديراتنا اذا قارننا بالجزء الأصلي، فالمكان هذا قد يكون بعد الإنتهاء من مركز الشرطة في الجزء الأصلي. هذا غير مهم بكل الأحوال، لأنه فعليا وجدنا تصميم المراحل اختلف علينا بالكامل! الطرق و الألغاز و الترتيب تغير تماما. كمثال مهمتنا في هذا المقطع كانت تشغيل محطة قطار الميترو، و هذا يختلف عن ما كان موجودا في اللعبة الأصلية، حيث حينها كانت المهمة تشغيل Cable Car.

عندما سألنا فريق التطوير ، قالوا لنا إن الصعوبة كانت على Normal ، لكن عند اللعب شعرنا أن الزومبيز يحتاجون جهد أكبر من العادة لقتلهم. فريق التطوير أكد لنا إنه بحاول جعل اللعبة أصعب. نظام الجيمبلاي هنا مشابهة تماما لما رأيناه في RE2 ، مع إضافة بسيطة و هي زر Dodge و الذي عاد من الجزء الثالث الأصلي، باختصار يسمح لك بحركة تفادي سريعة.

عناصر أخرى حققت الإنتقال من ريميك الجزء الثاني ، مثلا تستطيع دمج عدة أنواع من البارود لكي تصنع ذخيرة لأسلحتك ، و تستطيع تركيب تطويرات لأسلحتك تعطيك خصائص إضافية لها، تستطيع أيضا الحصول على تطويرات لحقيبتك و بالتالي تزيد مساحة تخزين الأدوات و الأسلحة.

من الأمور التي سجلت عودتها هنا هي العناصر التي تستطيع استخدامها كأسلحة في البيئة من حولك، مثلا تستطيع الإطلاق على برميل أحمر يؤدي لانفجار و يقتل العديد من الزومبيز حوله، أو يمكنك الإطلاق على عداد كهرباء جداري ليخرج منه كهرباء تصقع من حوله من الزومبيز.

طبعا هذه الوسائل مهمة جدا، خصوصا عند لقاء حبيب الكل ، النمسيس.

دعوني أخبركم بشيء، النمسيس سيكون أسوأ مما تتخيلون ، انسى النمسيس من الجزء الأصلي، و انسى حتى مستر X. النمسس هنا سريع جدا، و قصة أن تركض فقط و تتجنبه لكي تهرب لن تجديك نفعا. يجب أن تحاول تعطيله بشكل ما، مثل ان تضربه بأسلحتك المختلفة أو تفجر برميل بجانبه أو عداد كهرباء. النمسس يستطيع حتى القفز و يصبح أمامك فجأة ، و يستطيع أن يرمي عليك حتى جزء من جسمه مثل الصوت، يطولك حتى لو كنت بعيد.

طبعا اذا قررت مواجهة النمسس و جعلته ينزل على ركبه من قوة الضرب، فسيترك لك حقيبة تستطيع فتحها و أخذ ما بداخلها من ذخيرة. لحسن حظي و حظكم، عند دخولي غرفة التخزين كان النمسس لا يدخلها معي، يعني كان يجلس ينتظرني بالخارج.

المنطقة الأولى في الديمو أو بالأحرى المدينة كانت متشعبة بشكل واضح، و كان فيها استكشاف كبير و كان محفوف بالتوتر بسبب كثرة الزومبيز و ظهور النمسس. لاحقا ندخل منطقة جديدة و هي قريبة من محطة الكهرباء، هنا نحارب مجموعة من الأعداء (هم أقرب لعدو اسمه drain deimos من الجزء الأصلي و لهم جسد و حركة تشبه العنكبوت) يستطيعون تسلق الجدران و ينزلون عليك من الأعلى، في نفس الوقت يجب أن نحل لغز عبارة عن تشغيل عدة عدادات كهرباء، العدو هذا ضربته قد لا تقتلك مباشرة، لكنه يستطيع أن يعديك بطفيليات ، و هذي ستجعلك غير قادر على الحركة ، و تستطيع أن تتعالج منها بمجرد أخذ أي مواد معالجة مثل البخاخ أو الأعشاب.

منطقة أخرى في الديمو لعبنا فيها هي منطقة المجاري، و التي تشبه بشكل كبير التي رأيناها في الجزء الثاني ، مما يأكد إعادة زيارة بعض المناطق في هذا الجزء ، و هو أمر منطقي خصوصا أنا اللعبتين تأخذان مكانهما في مدينة راكون. في هذي المنطقة واجهنا أحد الأعداء الجدد بالكامل في هذا الجزء، و كان له فم يفتح بشكل كبير و يستطيع ابتلاعك اذا اقتربت منه بلا حذر.

النمسس كان له دور كبيرة في هذا الديمو و التجربة التي خضناها، و كان من الطبيعي لنا أيضا أن نختم هذه التجربة بلقاء أخير مع حبيبنا النمسس. هذي المرة نلتقيه على سطح مبنى و النيران تشتعل من حولنا، و القتال مختلف قليلا هنا، حيث هذه المرة سيكون معه قاذف لهب ، يعني كأن كابكوم لا تعتقد انه علة بشكل كافي، فقامت بإعطائه قاذف لهب أيضا. هذا القتال كان قتال ريزدنت ايفل كلاسيكي نستخدم فيه كل أسلحتنا و ذخيرتنا، لكن أيضا كان فيه لمسة إضافية نحتفظ فيها لأنفسنا لكي لا نفسد عليكم كل المتعة.

اللعبة مما رأيناه في الديمو كانت تعمل بدقة 4K ، مع 60 إطار في الثانية. مع العلم أنني كنت ألعب على جهاز PS4 Pro. بشكل عام الرسوم و الجرافيكس كانوا مذهلين، حتى نعتقد أنها كانت أفضل من ريميك الجزء الثاني، رأينا تفاصيل جميلة في تصميم الشخصيات ، و أيضا الإستخدام الذكي للإضاءة في بعض المقاطع.

اللعبة تصلنا رسميا في 3 أبريل القادم على أجهزة Xbox One و PS4 و الـPC لنظام ويندوز. ترقبوا مراجعتنا الكاملة للعبة خلال الأسابيع القادمة.

شارك هذا المقال (2)
مؤسس الموقع و الشبكة. محمد يشارك باستمرار في الموقع عن طريق كتابته للمراجعات و تقديمه حلقات الإذاعة الأسبوعية. يتابع ألعاب الفيديو منذ سنين طويلة و يمضي وقتا في مختلف أنواع الألعاب. محمد يكن عشقا خاصا لسلسلة ميترويد العريقة.
أحدث التعليقات