أحد السلاسل التي عادت بصورة قوية و موفقة هذا الجيل هي سلسلة ألعاب Crash Bandicoot التي بدأت دورة حياتها من خلال عدة ألعاب على جهاز سوني المنزلي البلايستيشن الأول، و أصبح الكلب المُشاكس كراش أشبه برمز أو mascot لأجهزة البلايستيشن منذ ذلك الحين.

الآن و رغم صدور ألعاب السلسلة على جميع المنصات إلى أن Crash Bandicoot لا زال يحظى بأقوى العلاقات مع البلايستيشن و جماهيره، سوني للتسلية التفاعلية عادت إلى تسويق البلايستيشن مع كراش بانديكوت من جديد و قد شوهد على إعلانات للجهاز على حافلات لنقل الركاب في عدة مُدن من بريطانيا.

Crash Bandicoot سيحصل على ألعاب جديدة بالتأكيد.

شارك هذا المقال ()