بولندا تصبح رابع أكبر مصدّر لألعاب الفيديو في العالم!

قام البنك البولندي PKO BP بنشر تقرير عن التجارة الخارجية للجمهورية البولندية والذي أشار إلى أن صادرات البلاد من أجهزة منزلية ومختلف أجهزة ألعاب الفيديو قد إرتفعت بشكل مخيف حيث بلغت نسبة الزيادة 3810.5% في السنوات الخمس الأخيرة وقد أصبحت بولندا الأن رابع أكبر مصدّر لألعاب الفيديو خلف كل من الصين وهونغ كونغ ومن ثم اليابان.

قيمة الصادرات لألعاب الفيديو وصلت إلى 1.24 مليار يورو في العام الماضي 2018 حيث ساهمت بولندا بنسبة 6.5% من السوق العالمي بينما الصين ساهمت بنسبة 49.1%، أكثر الدول المستفيدة من صادرات بولندا هي المملكة المتحدة التي تستقبل 33.1% من الشحنات تليها ألمانيا التي تستقبل ما نسبته 30.7% ومن ثم السويد بنسبة 5.3%

حسب التقرير ففريق التطوير البولندي الشهير CD Projekt Red تمكّن من تحقيق إيرادات وصلت إلى 800 مليون زلوتي بولندي أو حوالي 207 مليون دولار أمريكي في العام 2018 بينما وصلت إيرادات Techland مطوّر Dying Light إلى 182.7 مليون زلوتي بولندي أو 47 مليون دولار أمريكي.

شارك هذا المقال ()
عضو في طاقم تحرير تروجيمنج محب لألعاب المنصات و التسلل و لها طعم خاص بالنسبة له، مهتم بجميع أنواع الألعاب و ينتظر لعبة تحمل جمال و إبداع لم يسبق له مثيل، يعرف في مواقع المحترفين بإسم Kai444 و تجربته المفضلة هي Darksiders.
أحدث التعليقات